• ×

10:29 مساءً , الخميس 21 سبتمبر 2017

الملك سلمان وعبق التاريخ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الاستاذ / عمر بن ناصر الاسمري .

للأيام والذكريات والتنقل بين مواقع التأريخ منذ القرن الماضي وربطها بالمصادر والاهتمام بها تجعلك تقف احتراما واجلالا لسلمان التأريخ الذي نهض نهضة كبيرة بعلم التاريخ والآثار وكل العلوم المرتبطة بجوانبه عن تاريخ الجزيرة العربية .

فملك ومؤرخ وساس البلد في فترة سياسية متقلبة وعصيبة متداخلة ومترابطة وصعبة ليعيد عقارب الساعة كما كانت فمثلث السياسة الخارجية من اليمن للشام والخليج في المنطقة الإسلامية المهمة للأمة وقلبها النابض المملكة العربية السعودية تقتلع المؤامرات والتدابير الدنيئة الفارسية وإذنابها لتضرب بحركة سياسية تظهر مدى قوة الساسة السعوديين والتي لها عبق كبير منذ زمن محمد بن سعود وسعود الكبير وتركي بن عبدالله وفيصل بن تركي حتى ظهور سيف الحق ومنار الإسلام ومحارب الشرك والبدع صقر الجزيرة عبدالعزيز بن عبدالرحمن ساس

فامتلك حب الشعب ونال جمع الكلمة وحفظ بلاد الحرمين ونشر الأمن لتصبح الرمز الكبير للأمة الإسلامية واليوم عهد سلمان يذكرني بعهد عمر بن عبدالعزيز أنهما خلفاء وأقول الملك سلمان الخليفة السادس للأمة الإسلامية لعدلة وحربه للفتنة ونشرها للسلام العالمي .

فلا غرابة سيف من سيوف الله للحق واقف و مخلص وجامع، لله درك فأنت من جعلت رئيس أعظم دولة يأتي للرياض زيارة أولى لعاصمة عالمية ذات عمق تاريخي وسياسي وديني واجتماعي واقتصادي فلله درك جعلت العدو ينقهر وينذل ويفشل مع كل مخططاته التي ترسمه الشياطين لتعلو الرياض على كل الحاقدين والحاسدين هنا بلد الساسة والقادة ويدرسون كل شيء بدقة عالية وهمة ليعلم الكل ببلد ومنارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان قائد المسلمين وروحهم وحبيبهم الشهم النبيل


.
 
 0  0  4312
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

كُلَّ ايامك يا وَطَن أَعْيَاد وَكُلُّ زَمَانِ فِيكَ يا وَطَنِ عِزِّ وانجاز..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***