• ×

06:02 مساءً , الخميس 21 سبتمبر 2017

جائزة العميد سعيد بن احمد الاسمري للتميز 1438

ترقبوها باذن الله في دورتها الثانية في شهر ذي القعدة القادم من العام الحالي ١٤٣٨هـ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدكتور / منصور الاسمري .

جائزة العميد سعيد بن احمد الاسمري للتميز في التخصصات التالية :

١- المزارع المثالي

٢- مربي الماشية المثالي

٣- العمل المثالي في خدمة النظافة وحماية البيئة

٤- التميز العلمي او الادبي او الفني المثالي

٥- المتطوع المثالي في خدمة المجتمع

٦- الاسرة المنتجة المثالية

ترقبوها باذن الله في دورتها الثانية في شهر ذي القعدة القادم من العام الحالي ١٤٣٨هـ

نبذه عن الجائزة

انبعثت فكرة الجائزة لدى صاحبها من خلال تفكير خاص في كيف لنا ان نوجد بيئة استثمارية في ريفنا الجميل ببللسمر كجزء غال من وطننا الحبيب تهدف هذه البيئة الإستثمارية الى اعادة استقطاب السكان الذين هجروا هذا الريف خلال العقود الماضية كغيرهم من سكان الارياف المماثلة الاخرى وتشجيع من بقى على البقاء وحث اولئك المهاجرين على العودة وذلك بتطوير الانتاج الزراعي والحيواني ببللسمر في الريف باعتبار هذين المنشطين كانا يمثلان موارد اقتصادية هامة قبل الطفرة التي سادت بلادنا في العقود الماضية .

فكان ان تطورت الفكرة الى تهيئة الناس للاستثمار في هذين المنشطين باضافة السياحة اليهما لجمال المنطقة واعتدال اجوائها صيفاً ووجود كنوز من المورثات الشعبية والتاريخية والمعمارية لا تضاهى يمكن الاستفادة منها وستساعد على بيئة زراعية وسياحية وتجارية للناس .

فكان ان بدأ التفكير في تأسيس مهرجان البر السنوي ببللسمر الذي بدأ اول دوراته في عام ١٤٣٦هـ لتشجيع المزارعين من خلال ما يرونه من اهتمام بمحاصيلهم من الحبوب والتعريف بهذا المحصول النادر في مكوناته الغذائية الخالية من اي سمادات كيماوية من جهة واعتماده على مياه الامطار العذبة النظيفة من جهة اخرى من خلال عرضها من ضمن المحاصيل الوافدة المهرجان من كل مكان ثم بمبادرة شخصية من صاحب الجايزة تم انشاء هذه الجايزة المبسطة. للاعمال المتميزة التي تهدف الى تشجيع مختلف المناشط والجهود التي تخدم تطوير الزراعة وتربية المواشي وخدمة النظافة وحماية البيئة والعلوم والفنون والاداب والاسر المنتجة وثقافة التطوع في خدمة المجتمع وهى عبارة عن ستة افرع على النحو التالي :

اولاً : فرع الجائزة للمزارع المثالي وتهدف الى تشجيع الزراعة بكل اشكالها ومن شروطها :

١- احياء زراعة جميع المحاصيل كالحبوب و الفواكه والخضار او احدها بتفوق
٢- مراعاة جودة المحصول وجودة تخزينه وتسويقه
٣- توزيع زكاة المحصول على فقراء اهالي البلدة .
٤ - وسيراعي مستقبلا تحديد الحد الادنى للانتاج لمن يفز بجايزة المزارع المثالي . ولكن في الوقت المناسب
٥- توزيع الزكاة على فقراء الاهالي لفائدة المحتاجين

ثانيا: فرع الجائزة لمربي الماشية المثالي وتهدف الى تشجيع ملاك الماشية بمختلف انواعها الى زيادة المنتوج وفق الشروط والمعايير التالية :

١- الاعتناء بالسلالات الجيدة وحسن الادارة ٢- تخصيص حضاير منظمة للصغار والكبار والذكور والاناث كل على حدة
٣- الاشراف المتوالي يوميا على التغذية الجيدة في الحضاير والمراعي والتروية بالماء والنظيف .
٤-الاشراف البيطري المتخصص وتوفير لوازمه من قبل الزراعة او الصيدليات البيطرية لمنع الامراض .
٥- توزيع الزكاة على فقراء الاهالي ليستفيد منها المجتمع المحلي .

ثالثاً: فرع الجائزة للنظافة وحماية البيئة وتهدف الى تشجيع زراعة الاشجار المثمرة وغير المثمرة كاشجار الزينة والمحافظة عليها والحد من انتشار النفايات في القرى والطرقات والمزارع والورش الصناعية والمحلات التجارية وفق الشروط التالية:

١- وجود عمل او اختراع مثالي في خدمة النظافة وحماية البيئة
٢- الاهتمام بالحدايق المنزلية والبساتين المحيطة بها وبالمزارع
٣- من يقم بزراعة عدد وافر من الاشجار لخدمة البيئة وتلطيف الاجواء .
٤- العناية المميزة بالنظافة من قبل الاهالي كالقرية النظيفة المثالية او المتجر او الورشة او المطعم المثالي الذي يثبت من خلال المعاينة انه يستحق الجايزة

رابعاً: فرع الجائزة للمتطوع المثالي وتهدف الى ترسيخ ثقافة التطوع في خدمة المجتمع لتتكامل فروع الجايزة وفق الشروط التالية :

١- من يقدم عملا تطوعيا مثالياً مميزاً او متكرراً وظاهراً في مرة من المرات لخدمة النظافة وحماية البيئة او خدمة المجتمع
٢- من يمتلك مبادرات تطوعية متكررة فردية او جماعية لخدمة النظافة وحماية البيئة او خدمة المجتمع ويستحق عليها ان يكون متطوعا مثالياً

خامساً : فرع الجائزة للاسرة المنتجة المثالية وهى التي تعد الوجبات الشعبية وتحيي مظهرا اجتماعيا قديماً من مظاهر اعداد الوجبات التقليدية القديمةوكذا الصناعات الشعبية القديمة بمختلف اشكالها المتنوعة والمتعددة وتهدف الى تشجيع هذه المناشط للمحافظة عليها من الاندثار وخدمة المجتمع والسياحة وفق الشروط التالية:

١-الاسرة المنتجة التي تحسن اعداد الاطعمة الشعبية المختلفة وتحسن تقديمها وعرضها وتسويقها .
٢- الاسرة المنتجة التي تحسن صناعة المشغولات القديمة بمختلف انواعها واشكالها وتحسن تقديمها وعرضها وتسويقها .

سادساً : فرع الجائزة لخدمة العلم والثقافة والفن والادب وتهدف الى العناية بالطلاب والمعلمين المميزين والادباء والشعراء والكتاب من ذوي الانتاج المعرفي الفايق والفنانين المتميزين في فروع الفنون التشكيلية والتصوير والطرب وذلك لرفع مستوى التعليم والثقافة والادب والوعي العام في المجتمع وفق الشروط التالية :

١- الطالب او المعلم الذي يحصل على شهادة تميز متفرد في اى علم من العلوم
٢- العالم او الطالب الذي يحصل على براءة اختراع مسجلة دولياً
٣- الاديب الذي يخدم الادب والثقافة باعمال رفيعة متفردة
٤- الفنان التشكيلي او المصور المحترف الذي يشارك في معارض تخدم هذا الفن
٥- الفنان الذي ينتج اعمالا مسرحية او سينمائية او غنائية تحظى باعجاب جماهيري كبير على مستوى الوطن .

وقد حددت قيمة جائزة كل فرع من فروع الجايزة الستة بخمسة الاف ريال ودرع تاريخي مميز. واقيمت الدورة الاولى للجايزة بنجاح بتاريخ ١٢ / ١١ / ١٤٣٧ هـ ضمن برنامج التنشيط السياحي في بللسمر ومهرجان البر خلال دورات السنتين الماضية والجايزة خلال السنة الماضية كانتا برعاية مالية حصرية تطوعية من صاحب الفكرة العميد سعيد بن احمد الاسمري وجهود وطنية مخلصة من القايمين على المهرجان من ابناء بللسمر البررة كالشيخ عبد الله بن سحيم الاسمري عضوا مؤسسا لمهرجان البر والدكتور منصور بن محمد عضوا للجايزة ومهرجان البر والاستاذ عبد الله بن هيازع الاسمري عضوا للجايزة والاستاذ سعد بن سحيم مديرا لمهرجان البر وعضوا للجايزة والسيد علي بن سعيد بن جروان عضوا عاملا لمهرجان البر والشاعر سعيد بن عبد الله الاسمري عضوا لمهرجان البر وغيرهم ممن تطوع في خدمة هذين المجالين الحيويين .

والهدف من المشروعين هو خدمة العلم والثقافة والادب والفنون وخدمة الانتاج الزراعي والحيواني للمساهمة بقدر في الامن الغذائي المحلي والوطني وخدمة النظافة وحماية البيئة وتشجيع الاسر المنتجة وبعث ثقافة التطوع في خدمة المجتمع وهى امور كلها تخدم السياحة في المنطقة كمورد اقتصادي هام لا يستهان به بما يتسق واهداف التحول الوطني ٢٠٢٠ والرؤيا الوطنية ٢٠٣٠

والله ولي التوفيق .،،،،

 
 0  0  1.4K2
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

كُلَّ ايامك يا وَطَن أَعْيَاد وَكُلُّ زَمَانِ فِيكَ يا وَطَنِ عِزِّ وانجاز..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***