• ×

07:38 مساءً , الجمعة 24 نوفمبر 2017

سلام على الأحلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن بن رداد .

سَلَآمَ .... عَلَىَّ اَلَأحَلَآمَ

ليس لي سواها ...
أعيش في هواها ...
تجذبني في حضورها
وصدآها ...
رشاقة غصونها ...
جمال أزهارها ....
طيب ثمارها ...
سوآد عيونها ...
تغنيني عن ما سواها ..

لأنني وحيد ... مُشَرَّد
أعيش شبه ..... مُجمّد
نصف ميّت ... شبه حي ....إسمي محمد

إنها .... الحروف ... الكلمات
يا أمة .... محمد

ليس لنا بداً ...
من أن نصنع منها وطناً ...
يحمينا .... يحوينا
يُظللنا ... ويؤنسنا ...
وينسينا كل مآسينا ..
ويحملنا ... على جناح الخيال ...
ويغدقنا مطرا ... فيروينا ...

يا سادة يا كرآم ... وآقعنا
يحكي .... لنا
أن السيول الجارفة ...
غيّرت معالم الأودية ...
الشعاب ... المدرجآت
الأمنة ...!

دمّرت ... مصادر قوت
المساكين .... الفقراء
وعُشش .... البسطاء
فسلام على حروف ...
وكلمات وأحلام الأوفياء .....
التي تسلينا ...
وعلى صبْرنا ... تهنينا

إعذروني ....
إن تلعثمت العبارات ...
فأنا أكتب سطراً ...
وأحذف الف شطر ...
فأنا إصرخ ... بصمت
عميق
لا يسمعه إلا المتعبين...
شباب .... شياب مُغيبين ...
يعيشون على وعود المترفين ...
من حين ... الى مليون حين ...!!!!!


 
 0  0  1.3K2

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***