• ×

10:10 صباحًا , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

الهوية المزيّفة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العقيد / علي بن الطاير .

الصحابي الجليل علي بن أبي طالب رضي الله عنه له فكر وإستدراك عظيم و رؤية بُعدها بين المشرقين والمغربين و من ضمن أقواله المشهورة وهو بيت شعر له قال ( جزاء الله الشدائد كل خيراً ، عرفت بها عدوي من صديقي ) ،

مضمون هذا النص الشعري يتوافق مع المثل القائل ( رُبّ ضآرة نافعة )،

ولكن يبدو أننا لا نتعلّم من الأخطاء و ما يُحاك حولنا بأسمنا وأستغرب أشد الأستغراب أن وزارة إعلامنا أو من في يده الحل والربط لا يحرّك ساكناً رغم أن المريب يكاد يقول خذوني ،

زوبعة الأحداث التي برزت على الساحة نتيجة تغريدات ظهرت في بعض القنوات بأقوال منسوبة لأمير قطر عمّا يدور وتلوكه الألسن عن الساحة السياسية في الخليج والعالم العربي ، وقد نفتها أكثر من جهة قطرية رسمية وغير رسمية ،

تطالعنا قناة العربية بأصرارها على تجاهل النفي وأستمرارها في بث الشريط الأخباري عن تلك التغريدات هي وقناة أسكاي نيوز العربية ،

الأمر الذي يؤكد الدوافع على ذلك الإصرار من العاملين فيها - الذي قد تم التنبيه عنهم أنهم روافض وليس من مصلحة القناة وتوجهها أن يبقوا ضمن العاملين فيها - ولكن لا حياة لمن تنادي ومديرها تركي الدخيل يبدو أنه لا يستطيع عمل شئ يتوافق مع السياسة الإعلامية للمملكة وآل إبراهيم مُلاّك القناة أيضاً يبدو أنهم يغرّدون خارج السرب ،

أثبت ظهور هذا الحدث أنه مرتّب له مسبقاً ليكون رداً على منجزات القمم الثلاث التي عُقدت في الرياض الأسبوع الماضي وكانت نتائجها غير مرضية للعاملين في قناة العربية وبالذات المسؤلين عن نشرات الأخبار والبرامج الأخبارية طلباً لعين الرضا من ذوي العمائم الصفويين ،

هذا شأنهم وهذا ما يسعون إليه في السر والعلن ، لكن المحزن أن قناة العربية تدّعي سعوديّتها ومن يدّعي إنتسابه لهذا الكيان العظيم فعليه أن يقدّم ما يؤكد ذلك الإنتماء والوطنية بصرف النظر عن الحيادية في نشر مايرونه مادة إخبارية تتلطب الحياد في النشر ، ولنا في دستورنا الكريم المثل الأعلى وقد شرّع لنا ما يجب أن نسير عليه في الحياة الدنيا فقال عزّ من قائل ،

﴿يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا لا تَتَّخِذوا بِطانَةً مِن دونِكُم لا يَألونَكُم خَبالًا وَدّوا ما عَنِتُّم قَد بَدَتِ البَغضاءُ مِن أَفواهِهِم وَما تُخفي صُدورُهُم أَكبَرُ قَد بَيَّنّا لَكُمُ الآياتِ إِن كُنتُم تَعقِلونَ﴾ [آل عمران: ١١٨]

وقال جلّ جلاله﴿كَيفَ وَإِن يَظهَروا عَلَيكُم لا يَرقُبوا فيكُم إِلًّا وَلا ذِمَّةً يُرضونَكُم بِأَفواهِهِم وَتَأبى قُلوبُهُم وَأَكثَرُهُم فاسِقونَ﴾ [التوبة: ٨]

يكفي ما تبثّه مجموعة قنوات ال MBC من مواد تخرج عن مسار روح وثقافة المجتمع السعودي وتحدث شرخ في طبقات شرائح المجتمع من حيث تدري ولا تدري ورمضان الشهر الكريم على الأبواب وستشاهدون ما يؤكد هذا التخوّف ،

بلغ السيل الزُبىٰ من الذين ينسبون هويّتهم لبلاد الحرمين الشريفين طلباً للشرف والرفعة وهم يحملون معاول هدم للإساءة إليه ،

فهل من منقذ يحترم قُدسية هذا البلد الطاهر ويخلص الولاء له ويطهّره من رجس شياطين الأنس ،

اللهم من أراد بلاد الحرمين بسؤ أو مكيدة فأشغله بنفسه وجعل تدميره في تدبيره ، آمين يا رب العالمين .

 
 0  0  5572

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

تْصًريُفُ آلَڛيُوُلَ .... أمْ غٍڛيُلَ آلَعٌقٌوُلَ.....! أربعون عام خلت .... ندور..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***