• ×

03:02 مساءً , الإثنين 20 نوفمبر 2017

إطَرَدَوًّاَ اَلَمَتَقَاَعَدَيَنَ .... مَنَ اَلَمَجَتَمَعَ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن بن رداد .

إطَرَدَوًّاَ اَلَمَتَقَاَعَدَيَنَ .... مَنَ اَلَمَجَتَمَعَ

أزعجونا ....
أشغلونا ...
ضيْعونا ...
في كل بيت ... في كل مرفق في كل ملتقى
حاضرون ... صامدون
بقوة الفراغ الطويل ...
يُجاهدون ....!
صوتهم مرتفع ...
يُسْمع .... ولا يستمع
يُقنع .... ولا يقتنع
أشغلو ربات البيوت...
بالرنين طوال السنين
اشغلو الدوائر الحكومية ... كل يوم
كل شهر وهم حاضرين ...
بل باتوا دُعاة ... مخلصين ...
ومنهم المنافقين ... الكذابين ...
وسنام القول فيهم ...
أنهم مُهايطين ...!

لا ... لا... والف لا يا سادة القوم ...
ليس الوضع كما نقول ...
أو نسمع ممن يصول
ويجول ...
أو ممن يُزيّف المعقول ..
ويبني على المجهول ...
هم ... أبائنا ... أخواننا ... وحتى أمهاتنا وأخواتنا
أفنو زهرة حياتهم
في خدمة الوطن ...
وبنو لنا مجد نعرفه ...
في السر والعلن
سهروا الليالي ... تحدوا كل المصاعب ...
والفتن
رأيتهم ... في خدمة الدين ، الملك ، الوطن
بيضاء ...
يفتخرون بجهدهم عشرات السنين ... لينام الأغنياء
دخلو وظائفهم شباب ... فقراء
ومنهم خرج ... وهم لازالو فقراء ...!
ولا ننكر أن البعض ...
اصبحو في غناء
ولكن ... تم وضعهم في دوائر النسيآن ...
وأي نسيآن ....!
إنه الحرمآن ...
الذي يقتل آنسانية
الأنسآن ...!
لقد كانوا يوما ما سادة الميدآن ...
وبعد خروجهم ... تجاوزهم الميزآن ...!
وتنكر لهم حتى .... الصبيآن ...!

خارج الحدود ... فيما
وراء البحار
يعلمون أن فئة المتقاعدين ... هم كنز
لا يُقدر بثمن ...
فنجد ... مراكز الأبحاث ... الشركات العملاقة ...
حتى صناع القرار
يتسابقون عليهم ...
يتفاخرون بهم ... يعضون عليهم بالنواجذ ....!

فمتى نرى من يرفع الصوت ...
حتى لا يفوت الفوت ...!
أم نحن أمة جُبلنا على
جلد الذآت ...
ثم نقراء المعوذآت ...!

 
 1  0  4002

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-20-2017 05:55 مساءً عابد :
    اذا عندكم مثل هذه النوعيه من المتقاعدين زوجوه بثانيه وثالثه الى ان يركد وسلامتك

جديد الأخبار

جسد الشيخ عبدالله بن مشبب بن لافي شيخ قبايل نازله موقف إيثار على النفس وموقف لا..

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***