• ×

07:35 مساءً , الجمعة 24 نوفمبر 2017

صحيفة أميركية: "رئيسي" سيصبح رئيس إيران

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-متابعات .

قالت صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية اليوم الثلاثاء، إن المرشح الإيراني المتشدد إبراهيم*رئيسي*سيفوز في* الانتخابات الرئاسية التي تجري هذا الأسبوع؛ لأن القيادة اختارته كردّ على السياسة العدائية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى وإن صوّتت الأكثرية للمرشح المعتدل حسن روحاني، فإنه سيتم إعلان فوز رئيسي على أساس أنه “ليس المهم عدد الأشخاص الذين يدلون بأصواتهم إنما هؤلاء الذين سيقومون بتعداد الأصوات.”
ورجحت الصحيفة أن تكون السنوات القليلة القادمة ممتلئة “بأجواء العدوانية والاستفزازات” بين إيران والولايات المتحدة بتولي رئيسي منصبه رئيسًا لإيران.

وقالت: “يبدو أن المتشدد إبراهيم رئيسي يتجه للفوز بانتخابات الرئاسة ضد خصمه حلو اللسان حسن روحاني.. وهذا بالطبع هو رد القيادة الإيرانية على التغيير في القيادة بالبيت الأبيض ومؤشر لما ستكون عليه العلاقة بين البلدين.”
وأضافت: “علينا من الآن ربط الأحزمة لأن الملالي الإيرانيين يعدون أنفسهم لفترة دونالد ترامب كما هي الحال في الدول الأخرى.. ففي حساب هؤلاء الملالي تحتاج إيران لأن تنتهي تلك الأصوات الصديقة مثل صوت روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف.”

واعتبرت الصحيفة أن تصرف الملالي الإيرانيين كان متوقعًا بدعوى أنهم يرون البيت الأبيض الآن أكثر عدائية، وأنهم “يريدون رد الصاع صاعين باختيار مرشحهم هم.”

ونوّهت الصحيفة إلى قيام الحرس الثوري الإيراني باستفزاز واشنطن بضع مرات من خلال تجارب الصواريخ واعتراض سفن البحرية الأمريكية في الخليج حتى قبل “أن تتضح الأمور عمن سيفوز في الانتخابات الرئاسية”.

واعتبرت بأن تصرفات الحرس الثوري “تهدف إلى تقويض فرص روحاني في الانتخابات بإبطاء عملية تخفيف العقوبات الدولية على إيران والانتعاش الاقتصادي.”

وختمت قائلة :”كل هذه التطورات” تضمن أن السنوات القليلة المقبلة ستكون ممتلئة بأجواء العدوانية والاستفزازات بين*إيران*والولايات المتحدة.. والحقيقة هي أنه حتى ولو فاز روحاني، فإن الأمور باتت واضحة منذ الآن، وهي أن عصر* الابتسامات الزائفة بين البلدين أصبح من الماضي.”
 
 0  0  8542

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***