• ×

04:19 صباحًا , الجمعة 30 أكتوبر 2020

بشائر الخير لأبناء الشعب السعودي الكريم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الاستاذ / محمد بن مشاري آل مارد الاسمري .

الحمد لله و حده والصلاة والسلام على نبينا وحبيبنا محمد صل الله عليه وسلم. وبعد في الأشهر الماضية مرت المملكة العربية السعودية بضائقه مالية بحكم الأحداث المحيطة في اليمن الشقيق والشام وبحكم تدني أسعار النفط العالمية، وهكذا الحياة تسير على شكل خطوط متعرجة صعوداً وهبوط حسب المؤثرات الخارجية، وكذلك المؤشرات الحيوية لصحة جسم الإنسان فإنها أيضا ً تتأثر بالعوامل الخارجية مما يؤدي إلى عدم انتظام في قرأتها بشكل طبيعي .فعندما يتعرض الجسم لمؤثر فإن الجسم يقوم بعمليات مضادة لذلك المؤثر لرفعة أو تخفيفه وتقليل من أثره وهذا قانون طبيعي يحكم كل الأنظمة على وجه الأرض. كل نظام يحاول الإستقرار، فإذا أثر مؤثر في ذلك النظام حاول مقاومته والسير في الاتجاه المعاكس لذلك المؤثر لتخفيف نتائجه .

والضائقة المالية التي مرت بالمملكة العربية السعودية في الأشهر الماضيه كادت أن تؤدي إلى أبطأ عمليات التنمية في هذه البلاد الكريمه.

إلا أن حكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ومساعديه من أصحاب القرار قد دفعتهم إلى إتخاذ إجراءات وتدابير وقائيه تمنع تباطؤ التنمية من خلال تطبيق المادة 62 من نظام الحكم بشكل جزئي والعمل بالقاعدة الشرعيه ( درء المفاسد مقدم على جلب المصالح )

ولذا كانت أول خطوات دفع تلك المؤثرات على الاقتصاد والتخفيف من تبعاتها هي إيقاف البدلات والمكافاءة لموظفي الدولة اسهامناً منهم في تخفيف أثار الأزمة الاقتصادية والتي عصفت بكثير من الدول .

وهذه كانت فرصة عظيمة لكل أفراد الشعب السعودي لمراجعة النفس ومحاسبتها في كيفية الصرف والإدخار ومحاولة الاقتصاد وعدم التبذير والإسراف والإكتفاء بالضروريات ومحاولة الاستغناء عن الكماليات وإعادة النظر في تخطيطة المالي بشكل عقلاني ، للحفاظ على مستوى معيشية كريم ومستقر .

وبمتابعة دقيقة ومستمرة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده وولي ولي العهد لكل المؤثرات التي أدت إلى الأزمة المالية وأنها قد خفت وأن المملكة قد تجاوزت هذه الضائقة المالية نتيجة المعالجة السريعة .

سارع رعاه الله ومعاونيه إلى زف البشرى لأبناء المملكة العربية السعودية من خلال الأوامر الملكية بأن ظلال الأزمة المالية قد تجاوزتها البلاد ولله الحمد والمنة نتيجة للخطوات العلاجية.

وبهذه البشرى ادخل رعاه الله الفرح والسرور على أنفس أبناء الشعب السعودي

نسأل الله تعالى له التوفيق والعون على طاعة الله ورضاه وأن يسخر له البطانة الصالحة .

وبهذا يجب على كل فرد أن يتعلم درساً في الاقتصاد وعدم التبذير والإسراف ليجنب نفسه وأهله عدم الإستقرار المالي. ندعوا الله جل وعلا أن يحفظ حكومتنا الرشيدة ويحفظ ولاة الأمر ويديم الأمن والأمان والاستقرار وينصر جنودنا البواسل على الثغور .

وصل اللهم على سيدنا وحبيبنا محمد صل الله عليه وسلم.

محمد بن مشاري آل مارد الاسمري
حوراء بللسمر

 
 0  0  1.8K2
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:19 صباحًا الجمعة 30 أكتوبر 2020.