• ×

09:53 مساءً , الإثنين 23 نوفمبر 2020

قنديل الأمم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله أحمد الأسمري. .

أناجي الشعرَ محتفياً بذاتي
فأنظم عقدهُ من مفرداتي

ألا من مبلغ الشعراء عني
بأني جئت مخصوص السماتِ

بملهمتي التي آليت ألاّ
تبيع الحب في سوق الحفاةِ

محضت لها الهوى وصفاء قلبي
وحباً لا يزول مدى الحياةِ

أنا الصبُ السقيمُ فأمطرني
بأفكارٍ غوادٍ رائحاتِ

وأنت جزيرة الأمجاد غني
بلحنٍ ذي شجون مترعاتِ

أنا في الكون مملكة القوافي
وقنديل العلا وخُطى الثباتِ

أنا في الكون معجزة الليالي
وبحر الخير روض المكرماتِ

أنا مهد الرسالة كل شبر
من الدنيا يُجلّ مقدساتي

وفجّر خالقي خيرات أرضي
عيونا دافقات جارياتِ

سَلِ الشمس المطلة عن مكاني
بظل أبي الصناديد الحماةِ

مليك العرب سيد كل فضل
شديد البأس في سحق العداةِ

بنى جسراً من البعثات تترى
لجيل لا يميلُ إلى السباتِ

وشيد للعلا فيها صروحا
لتثمر كالنخيل الباسقاتِ

ولي العهد تواق المعالي
عضيد المجد عند المُرِبكاتِ

يصون الأمن في كل البلاد
من الإرهاب مأنوس البغاةِ

وللهيجاء محمد كل عزم
وكل صلابة الشم الأباةِ

وابهافي ذُرا الدنيا تباهي
بفيصل نسل كل المكرمات

يصافون المكارم في شموخ
وفي عز مصافاة الثقاةِ

لأنهمُ يرون العيب ألاّ
يكونوا هم حياة للحياةِ

وعذراً إنني رضعت شعري
بعقدٍ من جميل المذهباتِ

فهذا موطني فوق الثريا
(لحق أنت إحدى المعجزاتِ)


 
 0  0  8042
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:53 مساءً الإثنين 23 نوفمبر 2020.