• ×

11:15 صباحًا , السبت 31 أكتوبر 2020

عودة البدلات و المكافآت .. تدحض الشائعات وتؤكد تعافي الاقتصاد السعودي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان- متابعات .

نام الشارع السعودي أمس مطمئنًّا سعيدًا، شاكرًا للقيادة الحكيمة التي أدخلت البهجة والسرور في كل منزل سعودي، واعتبرها مختصون من بشائر الخير التي تؤكد تعافي الاقتصاد السعودي وتدحض كل الإشاعات بشأن سحب الدولة من جيوب المواطنين.

وتوقع اقتصاديون أن تزيد القوة الشرائية بشكل تدريجي مع إعادة البدلات والمكافآت إلى ما كانت عليه، بعدما كانت تراجعت بنسبة "50 %".

وقد كشف وزير المالية "محمد الجدعان" أن موعد إعادة صرف البدلات والمكافآت وعددها 51 بدلًا ومكافأة مع نهاية الشهر المقبل عندما يتم تعديل المرتبات.

من جانبه قال لـ"سبق" الكاتب في صحيفة الوطن "فهد الأحمري": عودة البدلات والمكافآت أدخلت البهجة والفرح في كل بيت سعودي في توقيت حساس للغاية، مؤكدًا أن قرارات خادم الحرمين الشريفين كانت دحضًا عمليًّا لمن قال: إن الدولة ستظل تسحب من جيوب المواطنين، على رغم أن المواطن أعلنها أنه سوف يقف مع وطنه في السراء والضراء.

وتابع: تفهَّم الشارع السعودي في الفترة الماضية الأزمة الاقتصادية والأمنية التي يمر بها الوطن، والتي بسببها تم إيقاف البدلات والعلاوات، بَيْدَ أن القيادة الحكيمة كانت مثالية وكافأت المواطن بعودة البدلات قبل مضيّ الوقت المحدد لها، فكانت بشائر الخير قبل شهر الخير.

من جهتها اعتبرت البروفيسور المساعد لطب أسنان الأطفال ووكيلة عمادة شؤون المكتبات في جامعة طيبة "الدكتورة عبير النمنكاني"؛ أن خبر عودة البدلات لجميع موظفي الدولة من أسعد الأخبار التي سمعتها منذ ما يقارب العام، وقالت: كم من أسرة ارتبكت اقتصاديًّا عندما تم قطع البدلات دون إنذار سابق! ما أدى إلى مشاكل عدة في السيولة المالية لبعض الأسر في تسديد الأقساط الشهرية وتلبية المتطلبات العائلية وغيرها من الالتزامات.

وتابعت: بقرار عودة البدلات سيتم علاج جزء كبير من هذه المشاكل والارتباكات الاقتصادية في كل أسرة، كما أنه ليس فقط عودة للبدلات بل تعافي وتجاوز الوطن للأزمة الاقتصادية، متوجهة بالشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

واعتبره الكاتب الاقتصادي "جمال بنون" قرارًا مفاجئًا للشارع السعودي، وخاصة أنه لم تنتهِ المدة الزمنية التي أعلن عنها من قبل، مؤكدًا أن قرار خادم الحرمين بعودة البدلات والمكافآت إلى ما كانت عليه من قبل ينفي كل الإشاعات التي كانت تتوقع أن تنوع مصادر الدخل سوف يكون من جيب المواطن السعودي. وتم الرد بقوة على كل من شكك في ذلك، بعدما توقفت البدلات لفترة محدودة.

وتوقع "بنون" أن عودة البدلات والمكافآت من جديد، تحسن تدريجي في حركة الشراء في السوق السعودي بعدما تراجعت بنسبة "50 %" في الفترة الماضية، كما أنه سوف يكون هناك تحرك في قطاعات التجزئة والخدمات، ما سوف يزيد من الحركة الإيجابية الاقتصادية.

وأوضح أن السبب في عودة البدلات هو ظهور المؤشرات الإيجابية التي أفادت أن الاقتصاد السعودي بدأ يسترد عافيته من جديد، مشيرًا إلى أن نسبة المؤشرات الاقتصادية تشير إلى تحسن عجلة الاقتصاد السعودي، كما أن التصنيف الائتماني الذي أعلنه المصرف السعودي أعطى السعودية المرتبة +A، والذي يعد مؤشرًا مرتفعًا يؤكد على قوة السعودية في الأسواق العالمية.

ولفت إلى أن زيارتي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان في دول آسيا، وزيارة سمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى دول أوروبا وأمريكا، منحتا ثقة كبيرة في الاقتصاد السعودي، وهناك 13 شركة أجنبية سوف تمارس نشاطها من الأسبوع القادم في السوق السعودي بدون وسيط، ما سوف يضيف للاقتصاد ثقة كبيرة للتعامل معه من قبل دول متعددة.

وختم "بنون" حديثه قائلًا: بكل تأكيد جاءت الأوامر الملكية لإسعاد قلوب المواطنين، رغم العبء الذي تتكبده خزينة الدولة؛ فهناك 400 مليار سنويًّا تصرف على 3 ملايين و250 موظفًا.
 
 0  0  1.0K2
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:15 صباحًا السبت 31 أكتوبر 2020.