• ×

03:47 صباحًا , الجمعة 30 أكتوبر 2020

غارات على الانقلابيين بصنعاء واستعدادات لمعركة الحسم بالحديدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-متابعات .

في الوقت الذي يترقب فيه اليمنيون، معركة الحسم في الحديدة، التي ستعجل بشكل كبير إنهاء عبث الانقلابيين بمقدرات البلاد، فإن تحرير صنعاء، يأتي في الأهمية نفسها، حتى تعود الشرعة لفرض سيطرتها على كل ربوع اليمن.
وقال سكان محليون، إن طائرات التحالف شنّت غارات، مساء الثلاثاء (4 إبريل 2017) في الاتجاه الجنوبي من صنعاء وسط تحليق مكثف ومنخفض للطيران.

واستهدفت الغارات معسكرات يسيطر عليها الحوثيون وقوات صالح، جنوبي صنعاء، بينما تغطي موجة غبار قاتمة سماء العاصمة.

وشنّت طائرات التحالف، خلال الساعات الماضية، غارات عنيفة على معسكر "ضبوة" و"السواد" جنوب صنعاء كما استهدفت غارات أخرى "تبة العرة" في الاتجاه الشمالي لمطار صنعاء الدولي. وفقًا لموقع عدن الغد.

ويترقب اليمنيون بداية معركة تحرير مدينة الحديدة الساحلية غرب اليمن، والتي تحتضن ثاني أهم ميناء بحري، حيث تستعد القوات اليمنية المدعومة من التحالف العربي لإطلاق عملية تحرير تهامة اليمن.

وقال خبراء يمنيون، إن معركة الحديدة، ستحسم مسار الحرب، وإن تحريرها سيُنهي الانقلاب، وأطماع إيران في المنطقة.

وقالت مصادر عسكرية، إن قوات الشرعية أحرزت تقدمًا كبيرًا وسريعًا على جبهة ميدي شمال غرب اليمن، وباتت تتقدم بشكل قوي وسط انهيارات في صفوف الموالين للانقلاب.

وأضافت أن لواءً كاملًا دُفع به في معركة الساحل الغربي، في انتظار انضمام لواء آخر إلى القوات في المنطقة.
وذكرت مصادر عسكرية، أن المعركة تشهد إعدادًا جيدًا، وستُشارك فيها إلى جانب الطيران، البوارج الحربية التي تحركت فعليًّا الأحد، وقصفت معسكرات الانقلابيين على الساحل، ومعسكر القوات الخاصة في الكيلو 16.
 
 0  0  2.7K2
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:47 صباحًا الجمعة 30 أكتوبر 2020.