• ×

01:39 مساءً , الجمعة 3 يوليو 2020

جزاء سنمّار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العقيد / على بن الطاير .

تناقلت وسائل التواصل مقطع فيديو لمرأة عاهرة -ادّعت أنها سعودية- وجاء في تغريدة أخرى أنها فلسطينية ، وليس هذا المهم ، المهم هو ماقامت به من عمل مشين لا يقبله العدو الكافر قبل المسلم ،

إذ أقدمت على علم المملكة العربية السعودية وفرشته على الأرض وداست عليه بأرجُلها في وسط حشد من الناس - ويبدو أن المشهد على أرض كندا - وقالت كلمات نابئة تسبّ فيها الذات الإلهية والدين الإسلامي وًالمملكة العربية السعودية بحجة حُرّيّة المرأة في هذة البلاد وحرمانها من قيادة السيارة ،

أن ما أقدمت علية تلك المرأة لا يجب أن يُترك ويمرّ بسلام كما يحلو لأعداء الملّة والدين وأعداء الوطن ،

image

هذة العاهرة بصرف النظر عن هويتها يجب ملاحقتها قانونياً من قبل السفارة في كندا لإهانتها العلم السعودي وعليه كلمة ( لا إله إلاّ الله محمد رسول الله ) فعلم الدولة له قانون عالمي يحميه حتى ولو كان مجرّد قطعة من قماش لا تحمل كلمات إلاهية ولكن عليه رموز وطنية لكل دولة لها مدلولاتها لديها وله حق حماية دبلوماسية مثله مثل الدبلوماسي الذي يمتع بحصانة معين في الدولة التي يمثّل بلاده على أرضها،

لذلك فإن السفارة معنية بالدرجة الأولى لرد الإعتبار ، كما أن رابطة العالم الإسلامي هي الأخرى يجب أن تلاحق تلك المرأة قانونياً لسبّها الذات الإلهية وتعديها بكلمات غير لائقة على دين الإسلام ،

قال الله تعالى (ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وأيآته ورسوله كنتم تستهئزون ،،.. التوبة آية65 )
ثم أن حُرمة الأديان السماوية وعدم المساس بها تحتّم على جميع الشعوب أحترامها وعدم التعدي عليها بالسب والشتم ،

أن السكوت عن هذا الجُرم الغير عادي سيجعل المتطاولين على الإسلام وعلى المملكة العربية السعودية يتمادون في غيّهم ،

وإذا ثبت أن تلك المرأة فلسطينية فعلاً فإن على دولة فلسطين ملاحقتها ومحاكمتها والأخذ على يدها بما تستحقّه من عقاب ، فهذة البلاد لم تقف يوماً من الأيام مكتوفة الأيدي أزاء القضية الفلسطينية ولم تبخل بالدعم المعنوي والمادي لنصرة قضية فلسطين بل بذلت الغالي والرخيص للصرف على قضية فلسطين لدرجة أن ذلك كان على حساب مشاريع وطنية ومصلحة مواطنين ،
ثم تأتي هذة النفحات الشاذة من أبناء فلسطين ضد المملكة وشعبها وكرامة دينها و معتقدها ليكون بمثابة جزاء سنمّار ،

لا بد من التحرّك على مستوى كآفة الأصعدة للنيل من تلك العاهرة وتأديبها بما تستحقّه من عقاب ،

حسبنا الله ونعم والوكيل والله نسأل أن يرينا فيها عجائب قدرته وأن يجعلها عِبرة لمن يعتبر والسلام عليكم @

ع.م / على بن الطاير

حُرر في 1438/7/7هجري
 
 6  0  1.4K2
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-05-2017 01:36 صباحًا عباس :
    بيض الله وجهك ي ابو عبدالله على هاذ انص الممتاز
    وماهي غريبه عليك طال عمرك
    الكلامات الممتازه غيره على وطنك فبيض الله وجهك
    وتحياتي لك
    عباس ابوفايز
  • #2
    04-05-2017 06:47 مساءً ام خالد :
    حسبنا الله ونعم الوكيل
  • #3
    04-06-2017 02:44 صباحًا أم أويس الشهري :
    بيض الله وجهك...ولا فض الله فوك...وحسبنا الله ونعم الوكيل عليها وعلى من عيونها...
  • #4
    04-06-2017 02:44 صباحًا أم أويس الشهري :
    بيض الله وجهك...ولا فض الله فوك...وحسبنا الله ونعم الوكيل عليها وعلى من عيونها...
  • #5
    04-06-2017 02:44 صباحًا أم أويس الشهري :
    بيض الله وجهك...ولا فض الله فوك...وحسبنا الله ونعم الوكيل عليها وعلى من عيونها...
  • #6
    04-06-2017 02:45 صباحًا أم أويس الشهري :
    بيض الله وجهك...ولا فض الله فوك...وحسبنا الله ونعم الوكيل عليها وعلى من عيونها...

جديد الأخبار

بأصدق العبارات وأعذب الكلمات أتقدم بخالص التهاني بأسمي ونيابة عن جميع منسوبي..

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:39 مساءً الجمعة 3 يوليو 2020.