• ×

10:33 صباحًا , السبت 28 نوفمبر 2020

مع الخيل يا شقراء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العقيد/ علي بن الطاير .

قرأتُ كغيري ما كتبه الكاتب السياسي المميز / عبدالله النفيسي عن ( سلطنة عُمان لُغز وقامت بدور خطير ) وكان نصاً جيداً عرفنا من خلاله معلومات لم نكن نعرفها من قبل وهذا شئ مفيد للقارئ والمهتم ،

وقد لحظتُ بين السطور ما نصه ( الخوف الذي تشعر به الطائفة الأباضية التي تُحكم سيطرتها على نظام الحكم في مسقط من هيمنة السلفية الوهابية التي تحكم السعودية على صنع القرار في الأتحاد والخوف من تغلغل القوة السنّيّة إلى عُمان وتغيير الإباضية لمذهبهم وزيادة نفوذ وقوة السنّة في عُمان ) طبعاً هو يتكلّم عن الإتحاد الخليجي ،

ولكن الشاهد هنا وكأن كاتبنا المميز لديه قناعة بالوهابيّة الدارجة حالياً على الألسن وهي كذب وإفتراء لإكذوبة ألّفها الصفويين وصدّقها ناقص المعلومة من العامة بينما الوهابيّة في الحقيقة و الواقع هي ،

كما ورد في كتاب ألّفه مستشار الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله الدكتور /محمد سعد الشويعر عن ( الوهابية ) وأصدر به مكتب الدعوة والإرشاد فتوىٰ جاء فيها مانصه ( الوهابية فرقة ضآلة كافرة قطع الله دابرها من الأرض ،

إباضية أنشأها الخارجي الإباضي عبدالوهاب بن عبدالرحمن بن رستم من الفُرس ، وسميت وهابية نسبة لإسمه ، توفي في مدينة تاهرت بالشمال الأفريقي ( المغرب ) عام 197 هجري ،هذا الأسم [ الوهابية ] لإبن رستم الخبيث تم إسقاطه على دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ، علماً أن محمد بن عبدالوهاب مجدد الدعوة السلفية وُلد عام 1115 هجرية وبدأ دعوته عام 1158 هجرية وتوفي رحمه الله سنة 1206 هجررية ونسبة الوهابية لمحمد بن عبدالوهاب خطأ لغوي فأسم الشيخ محمد وليس عبدالوهاب ، هذا الكتاب يشرح ويبيّن أن الفُرس [ المجوس ] وأذنابهم من الرافضة عليهم من الله ما يستحقون أسقطوا الإسم على دعوة محمد بن عبدالوهاب لعلمهم بكثرة فتاوىٰ عُلماء شمال أفريقيا وبلاد الأندلس بدءً من القرن الثاني الهجري حيث أفتوا أن أبن رستم [ عبدالوهاب ] يدعو إلى إفساد العقيدة وتعطيل الشريعة ،

والكتاب هو بالكامل تصحيح خطأ تاريخي عن الوهابية ، الطبعة الرابعة 1432هجري،)

ولإن ما كتبه كاتبنا المميز عبدالله النفيسي محسوب عليه من كاتب له وزنه والكثير من المثقّفين العرب يتابعون كل ما يكتب لثقة أكتسبها عبر السنين من القارئ العربي فحرياً به تحري الدقة في كل ما يكتب أو يتجنّب مثل هذة الأشارة التي لا تزيد النار إلاّ حطب من القرض الذي يقاوم الإنطفاء مدة طويلة بعد إشتعاله ،

فلك الله يا كاتبنا المميز لاتكن مع الخيل ياشقراء وتصدّق كل ما يُقال أو يُكتب عن أهل السنّة والجماعة وبالذات العقيدة الوسطية قال تعالى ( كنتم خير أمّة أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المُنكر وتؤمنون بالله، ولو آمن أهل الكتاب لكان خيراً لهم ، منهم المؤمنون وأكثرهم فاسقون )

والتي نحتسب على الله أنك من أبناء جلدتهم ، تُدافع عنهم بقلمك الجرئ وصوتك المسموع - إذا تكلّم النفيسي الكل يسمع له - في كل محفل ومنبر إعلامي فهم يحتاجون إليك وأمثالك لصدّ زيف الزائفين وإرجاف المرجفين ضدّ أهل السنّة والجماعة ، الفرقة الناجية بأذن الله ، والسلام عليكم @

كتبه ع . م. / علي بن الطاير الأسمري
1438/3/17 هجري

 
 0  0  1.9K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:33 صباحًا السبت 28 نوفمبر 2020.