الميليشيات الانقلابية تحتجز 64 شاحنة مساعدات لتجويع أهالي تعز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
أقدمت الميليشيات الانقلابية في اليمن على احتجاز نحو 64 ناقلة مساعدات إنسانية على أحد مداخل مدينة تعز ومنعتها من الوصول إلى الأهالي.

وقال وزير الإدارة المحلية اليمني، رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، في تصريحات صحفية، السبت (3 ديسمبر 2016)، إن الميليشيات الانقلابية مسؤولة بشكل كامل عن تجويع أبناء محافظة تعز؛ لاحتجازها 64 قاطرة محملة بالمساعدات الإنسانية لمحافظة تعز في منطقتي الربيعي غرب المدينة والوازعية جنوب غرب المحافظة.

وأضاف الوزير أن شاحنات الإغاثة تحركت مطلع نوفمبر الماضي من ميناء الحديدة إلى محافظة تعز، مشيرًا إلى أن القاطرات تحمل مساعدات إغاثية لمديريات شرعب وجبل حبشي ومقبنة ودمنة خدير، بحسب تقارير إعلامية يمنية.

وأوضح أن وكيل المحافظة المعين من قبل الانقلابيين أمين حميدان حضر إلى الوازعية ورفض الإفراج عن القاطرات والسائقين، طالبًا منهم كشوفات بالأسماء المستفيدة، لافتًا إلى أن سائقي ومرحلي تلك الشاحنات ليس لهم أي علاقة بأسماء المستفيدين، كونهم مقاولين لترحيل المواد الإغاثية.

وطالب الوزير اليمني الأمم المتحدة بسرعة التدخل، واتخاذ موقف حازم تجاه الميليشيات الانقلابية التي تعمل على احتجاز المساعدات الإغاثية المقدمة لمحافظة تعز، كما شدد على ضرورة الإفراج الفوري عن القاطرات المحملة بالمساعدات الإنسانية وضمان وصولها إلى المحتاجين الذين يعانون أوضاعا مأساوية.
 
 0  0  4.9K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:34 صباحًا الأحد 27 سبتمبر 2020.