زفة زواج صالحه غير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله بن ناصر بن معتق الاسمري .

في ليلة فرح صالحه كان ليل فرح اخر،
غابت عنه كل التقاليد والعادات الدخيله على مجتمعنا، والتبذير الذي لايحبه الله،
باختصار..

كالعاده ومن بعد صلاة المغرب في ذاك اليوم المحدد لزواج صالحه،

توافد المدعوات الى صالة النساء المحدده لزواج صالحه . وكان في استقبالهن ام العريس وام العروس واقاربهن،
وبدات الصاله تعج بزغاريد الفرح والترحيب بالمدعوات، وقد تم اعداد فقرات الحفل بعنايه لتلك المناسبه بانتظار اكتمال وصول المدعوات، وبعد ان اكتمل الحضور، صعد اهل المقام على المنصه ورحبن بالحظور، واطلق برنامج الحفل عبر جهاز الديجيه المعد سلفا بالصاله.

وبعد ساعات من الفرح والمرح والاغاني المنوعه،توقف الطرب ودخلت العروس صالحه برفقة اهلها للمنصه،
في زفه مميزه وخرجت صالحه في فستان متواضع انيق وجميل في شكله وتفصيله، ولكن غلاه كان في هيبة صالحه وجمالها وحظورها، وكانت فعلا هي الاجمل، ومن هنا تغيرت النظرات والمفاهيم.
في بادي الامر

استغرب الحظور المشهد على غير العاده، ولكن صالحه دخلت بثقه وشموخ
وعند وصولها للمنصه اخذت المكرفون.

ورحبت بالحاظرات ترحيب حار،وقالت استبيحكم العذر الليله في اي تقصير تلاحظونه، وانا بطلب خاص والحاح مني على اسرتي طلبت ان يكون فرحي بهذا الشكل، ولكن فرحي الكبير هو تواجدكم انتم. معي في ليلة فرحي رغم مشاغلكم الاسريه، وتكبد بعظكم عناء السفر وزحام الطرق،

شكرا لكم من الاعماق، وحظوركم هو الفرح الكبير، الذي اعتبره تاج راسي، واجمل ما في هذه الليله،
واعتبره بديل عن فستان زواجي المزركش وعقد ألماسي
وكوشتي.ووووو..ولا اخفيكم

فقد خصصت المبلغ الذي جرت العاده على صرفه للكماليات في مثل هذه المناسبه، لأطفال غزه واليمن وسوريا والعراق، والباقي سوف اقدمه هديه لزوجي مساعده له في تأثيث بيتنا،
فلا تنسوني وزوجي من الدعاء.

شكرا شكرا لكم،
وتوقفت صالحه عن الحديث،

فوقف الجميع يصفق لصالحه وقف الجميع يزغرد ويدعوا لصالحه.
وعاد شريط الطرب فرقصوا مع صالحه. ورقصت صالحه.
وكانت ليلة فرح مميزه. اسعدت الجميع

واغاضت المنتفعين والمتكسبين والمتربحين على حساب سعادة ابنائنا وبناتنا،
شكرا ياصالحه

وبارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير. نعم
كنتي كبيره ياصالحه في جميع تصرفاتك.

كنتي مميزه في حظورك
و جميله في كل شي واسقطتي كل اعراف البهرجه والبذخ والتبذير
والتقاليد العمياء.

وكذا كان زواج صالحه فمن يقتدي بصالحه .
شكرا يا صالحه..

 
 5  0  1.6K2
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-10-2016 01:56 صباحًا أبو أمير :
    قصة صالحة تحمل في مضمونها الكثير من العبر

    شكرا ابا فارس على ما قدمت و ما تقدم

    شكرا لك بسماحك لنا قراءة اطروحاتك وكل جديدك

    جعلك الله ذخرا لمحبيك و اهلك و مقربيك
  • #2
    10-10-2016 10:51 صباحًا أبو أمير :
    قصة صالحة تحمل في مضمونها الكثير من العبر

    شكرا ابا فارس على ما قدمت و ما تقدم

    شكرا لك بسماحك لنا قراءة اطروحاتك وكل جديدك

    جعلك الله ذخرا لمحبيك و اهلك و مقربيك
  • #3
    10-10-2016 10:23 مساءً أبو أمير :
    شكرا لمن اوجد لنا صالحة في هذا المقال لينقل بها ما يعانيه شبابنا و بناتنا من بعد ليلة العمر الاولى المحملة بالتكاليف المبالغ فيها ناهيك عن القروض و السيارات و السلفيات لإتمام بهرجة تلك الليلة و ماذا بعد ذلك !!!!!!


    اختصرها و اقول :-

    غيري ما يحس بظيمي
  • #4
    10-11-2016 09:10 صباحًا أبو أمير :
    شكرا لمن اوجد لنا صالحة في هذا المقال لينقل بها ما يعانيه شبابنا و بناتنا من بعد ليلة العمر الاولى المحملة بالتكاليف المبالغ فيها ناهيك عن القروض و السيارات و السلفيات لإتمام بهرجة تلك الليلة و ماذا بعد ذلك !!!!!!


    اختصرها و اقول :-

    غيري ما يحس بظيمي
  • #5
    10-27-2016 12:07 مساءً إيجابي :
    ابدء بنفسك و طبقه
    لأن ليلة أمس تثبت العكس. ما فائدة الكلام بدون تطبيق.

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 صباحًا الثلاثاء 29 سبتمبر 2020.