• ×

04:43 صباحًا , الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

من بقص رقص

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله بن ناصر بن معتق الاسمري .

استبيحكم العذر في ما سوف اكتبه فلست دارسا للاقتصاد ولا محاضرا فيه ،ولكن انا مجرد تلميذ في مدرسة الحياه، تعلمت منها اكثر مما تعلمت في مدارس التعليم.

ومن واقع تجربه اعتمدت فيها بعد توفيق الله على نهج الاباء والاجداد. الذين سبقونا في كل شي وكان المثل الواحد في حياتهم في معنى محتواه، عن محتوى قاموس في علم عصرنا الحاظر،

وقد ابتديت هذا المقال بهذا المثل القديم، من باب طرح توصيه في مجال الترشيد الذي كلنا نحتاجه في مثل هذه الظروف، لنتماشى مع الترشيد الذي قننته حكومتنا الرشيده وفقها الله واعانها.،

نعم ايها الاخوه والابناء انه في ظل الخير والرخاء والامن الذي عشناه ونعيشه في هذا الوطن، فقد افتقدنا ومع شديد الاسف ثقافة الترشيد والادخار.

واصبح مبدا الجميع انفق ما في الجيب ياتيك ما في الغيب.

وهذا المبدا جعلنا ومع شديد الاسف رهينه للديون والقروض وبطاقات الفيزا وسوا.. وكلها تذهب في المجاكره والمكاشره والهياط.

بل البعض منا قد يستلم الراتب في 25من الشهر وقد لا يكفيه 10عشرة ايام ليس لشي،الا انه يصرف وهو لايدري بلا حساب ولا ميزانيه وبسبب ماذكر،

وهذا يخالف المثل القديم،

الذي عنونت به مقالي وايضا المثل المرادف له، من انفق ولم يدري افتقر ولم يدري.
واليوم ونحن نواجه بعض التقشف والترشيد لظروف يمر بها العالم كله، ونحن جزء من هذا العالم، نتاثر بما يتاثر به ونتالم بما يتالم منه.

ومن الواجب علينا ان نعد العده لتصحيح المفاهيم واعادة النظر في سلوكنا المصرفيه،
لنوافق بين الدخل والصرف.

ونقسم الراتب او الدخل الى ثلاث اجزاء.
مبلغ للاولويه.
ومبلغ للمعيشه.
ومبلغ للادخار. لا يمس الا عند الظروره.

كل وما قد كتبه الله له ولا تقول الراتب قليل.

كيف نفسك مع راتبك.
وتنازل عن الاسراف والتبذير في الملبس والمعيشه والمركب. وتذكر ان الله لايحب المسرفين والمبذرين.
ويحدد كل واحد له مصروف يومي محدد لا يتعداه.ويعود نفسه واسرته على ذلك. تنازل عن الكماليات والمهايطات والاتكاليات.

.واقنع بالقليل ياتيك الكثير ولا تطالع في من هو اغنا منك وتذهب لتقلده.
انظر لمن هو دونك واحمد الله ان حالك احسن منه،ولا تتعجل الثراء اوالغناء. وتذكر ان الله قد تكفل برزقك فلا تبذر ولا تمسك وخذ بين ذلك سبيلا. واذا كنت كذلك فسوف تكبر معا الزمن ويكبر ادخارك وتتحسن ظروفك الماليه لمواجهت اي ظرف باذن الله.

وتذكر ان المك لن يشعربه غيرك . مهما قالت الاحباب (بي عنك).
ولن يبني مستقبلك سواك مهما ساعدوك الاخرين.؛
وفقني الله واياكم لما يحب ويرضا ورزقنا القناعه فانها كنز لا يفنا.
ودمتم بخير

 
 0  0  9042
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:43 صباحًا الثلاثاء 1 ديسمبر 2020.