• ×

06:07 صباحًا , الأحد 25 أكتوبر 2020

جامع المـال.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. عمر بن ناصر بن أحمد الأسمري .

يتعب الكثير في جمع المال بأي طريقة كانت حلال أو حرام يتعب ويسهر ويقاتل هنا وهناك ويتوسط ويتحايل ويتشاطر ..ويقول في نفسه *أنا الذكي*

*كيف ذكي؟*
لأنه هيمن على الأسواق والسلع والمداخل والمخارج ...
*هؤلاء كثر* يعج العالم منهم ولكن ما عمري شفت واحد مات ودخلت ثروته معه أبداً ومستحيل ؟

ممكن سؤال أيها *التأريخ* ممكن أمثلة على ما تقول؟!
مرحبا بكم والتأريخ في خدمتكم ولكنكم أيها العرب تحبونني كذباً وزورا وبهتانا تحبون قصصي وحكياتي وسواليفي ولكنكم لا تتعظون ..
فمنكم المزور لشيء تافه ليدخل النار بسببه بدون جدال
ومنكم قاطع الرحم والمنافق والكذاب..ليجد حسابه في الدنيا والأخرة
ومنكم من لا يعرف الحق ولا يغقه شيء

ولكن للتأريخ مثلاً قارون أين ذهب؟
ملك الأموال التي لو خرجت الآن لجعلت العالم لا يذكر شيء اسمه الفقر ..هل ماله أغناه.

أين أبو جعفر المنصور و هارون الرشيد و يزيد بن معاوية وصلاح الدين وطارق بن زياد والحجاج و عبدالحميد الثاني وعمر المختار .؟؟؟!؟؟؟

تعرف الإجابة

في عهد الطبرى كان هناك تاجر كبير ومعروف وصاحب مال وجاه ومعرفة يجوب البلاد وله من الأموال والخيول ما تجعلك تتعجب..مات وفرح أولاده بموته فأخذوا الأموال ورقصوا وتوسعوا وأسرفوا وفعلوا كل شيء حلال وحرام ..لكن أباهم كان شديداً يحفظ ويهتم ولا يخدمه ماله فقط يجمع ...لم يبني له أبنائه مسجداً بل وصلت بهم لعنه وبعضهم حجره في مرضه ومنعه من الزواج حفاظاً على الأموال...

مات التاجر ولا يعرف ومن أين هو وأين دياره ولكن في عصره بقي الطبرى ولازال معروف إلى يومنا بعلمه وقلمه من قرون بعيدة...

كثير الرجال والنساء ماتوا ولم يخلد ذكرهم بل خلفاء وسلاطين..ماتوا وكتب التأريخ غير ما كتب في عصرهم ..

مات الكثير وبقى عمله الخالد مثل زبيدة ودربها وعينها ومثل زوجة فرعون نالت رضى الله فكتب لها أعظم شيء في القران مجاورت الله خير من فرعون ...

التأريخ يكتب والأقلام تكتب والحقائق تبقى ...

ولذا اطلب ممن يرى حبي في قلبه أن يستفيد من التأريخ حق الفائدة ويزرع الخير ويبعد عن الشر وتثمر فيه القصص والعبر كما كانت مع رسولنا صل الله عليه وسلم فقصة يوسف وسليمان وطالوت و داود وموسى وعيسى وإبراهيم *...
وحياة الخلفاء الراشدين وقصص الفتوح والأندلس وفلسطين...

يا جامع المال لمن تجمع المال ألم تسمع بقصة أبو الروس وكيف استفاد من درس التاريخ فترك البخل للبخلاء وانتقل للكرم والسخاء حين عرف حاله وحال غيره بلا اقتدار لينال أمتياز في فهم التأريخ ؟!

بات الموضوع في يدك يا تصير كريم لله دون بهرجة أعلان ومصايح ونفاق وفي الخفى تصل الرحمن ليبارك لك في الليل والنهار ويصلح الأبناء ويكثر الأموال...

دمتم وطبتم وعشتم في خير وسعادة.
أ. عمر بن ناصر بن أحمد الأسمري


 
 0  0  8962
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:07 صباحًا الأحد 25 أكتوبر 2020.