• ×

02:13 صباحًا , السبت 28 نوفمبر 2020

مقاتلات التحالف تُغِير على مقر استخبارات الحوثيين بصنعاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
شنّت مقاتلات التحالف العربي في وقت مبكر من صباح الثلاثاء (20 سبتمبر 2016)، سلسلة غارات جوية على مقر الاستخبارات العسكرية الخاضع لسيطرة الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح بالعاصمة صنعاء.

من جهة أخرى، كثفت طائرات التحالف العربي غاراتها الجوية مستهدفة مواقع ومعسكرات يسيطر عليها الحوثيون بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن.

واستهدفت الغارات معسكر الاستقبال والإذاعة في الحوبان، إضافة إلى غارات أخرى استهدفت معسكر اللواء ٢٢ مدرع ومقر الدفاع الجوي في جبل أمان القريب من مفرق الذكرة.

على جانب آخر، كشف المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن هناك تحضيرات قائمة لاجتماع اليمن الذي سيعقد في الحادي والعشرين من الشهر الجاري سبتمبر في الأمم المتحدة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار المبعوث الأممي عقب لقائه النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح، في مقر البعثة الكويتية للأمم المتحدة، إلى أن "هناك تحركات دبلوماسية كبيرة في القضية اليمنية، لا سيما بعد اجتماع جدة الأخير الخاص باليمن"، وفقًا لقناة "العربية".

من جانبه، دعا الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، المجتمع الدولي إلى المساعدة في مواجهة التحديات المتعلقة بنزوح نحو 3 ملايين إلى مناطق داخلية في البلاد نتيجة ممارسات ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وحذر هادي من مخاطر التدفقات الكبيرة للاجئين القادمين من منطقة القرن الإفريقي باتجاه اليمن، مشيرًا إلى أن بلاده ألقت القبض على أعداد كبيرة من اللاجئين الصوماليين، وكان هناك أطفال من بينهم يحاربون كمرتزقة في صفوف الميليشيات الانقلابية.
 
 0  0  4.7K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:13 صباحًا السبت 28 نوفمبر 2020.