وداع الـــعــام 1437 هـ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شعر / ناصر بن عبدالعزيز بن مارد الأسمري. * .

الــــعــــامُ أسرجَ خيلَ الحزنِ واغتربا
وأســــدلَ الليــــلُ شيئاً صارَ مُحتجِبا
**
العيــــن ُ تدمــــــــــعُ بالآهاتِ مِنْ قَلَقٍ
بيـــــنَ الضلوعِ يزيـــــدُ النّــارَ واللهبا
**
الــــــوردُ يذبــــــــل ُ والإشراقُ يرتحـلُ
والــــــغيـــِـمُ يرسل ُ مِنْ جلبابه الهدبا
**
تلفتَ الـــــوردُ للأيـــــامِ في خَـــجَــــل
وأخجلَ الــــــــوردُ دمعا ً باتَ مُنسكبا
**
وأرسلَ النجـــــِمُ خـــــلفَ الليلِ يسألُه
أيـــــنَ الذي يكتـــبُ التأريخَ والعجبا ؟
**
في كـلّ عـامٍ جروحُ الأمسِ في كبدي
تبكي الفـــــــراقَ وتبكي ذلك التعــــبا
**
غابتْ لها في بقـــــايا الأمسِ مُلهمتي
وأصبحَ الفجرُ مغـــــــدوراً ومُــــجتــلَبا
**
يـــــاربَ إنّي مع الأشعــــــــارِ مُعترِفٌ
بدورةِ الكـــــونِ ليسَ الكـــونُ مُنسحبا
**
لـــــــو كــــــانَ للشعرِ أصواتٌ نردّدها
مـاكـانَ شعري يُناجي الغيمَ والسحبا
**
يــاقــــــومُ كمْ مِنْ جراحٍ تعشقُ الأمـلا
النـــورُ أمسى يُنادي الشعرَ والصخبا
**
مِنْ أينَ أبــــدأ ُ والأحـــداثُ تُحرقني ؟
مِنْ فتنةٍ في بــــلادٍ تُشعلُ الغــــــضبا
**
مِنْ العــــــــراقِ إلى شــامٍ إلى يمــــنٍ
أضحى الحليمُ بأرضِ الله مُضطــــربا
**
الحــــــــمدُ للهِ أنّ الحَــــجّ مُبتـــــهــــجٌ
وأرسلَ الحَــــــجّ للإعـــــــلامِ ما كتـــبا
**
قَـٌـــدْ تُـــوِّجَ الحَـــــجّ بالتيجانِ والحُـلـلِ
وأعــــــلنَ الفيٌـــــصلُ التتويجَ والرتـبـــا
**
ونــــــوّه الحـــــزمُ للتأريـــــــخِ والأمــمِ
أنّ السّــــــلامَ يُحـــاكي العزّ والنُخبــا
**
يامَهبطَ النّـــــورِ إنّ الديــــٌـنَ يجمــعُنا
مِنه السـلامُ يجـــــوبُ الأرضَ والنسبـا
**
الـــــفجـرُ غـــــرّدَ بالإســلامِ في بــلــدٍ
يهوى الحضـــاراتِ والإيمـــانَ والعربـا
**
ياربّ نصـــــرُك لـلقـــــــرآنِ مًنْ دَجَــــلٍ
إنّ الخبـٌـيـــثَ بكــــلّ الأَرْضِ قَدْ نعبـــا
**
تأريخُـــــنا العزّ والإســلامُ منهــجُـــنا
الديـــنُ أهدى لـكــلّ النٌــاسِ مــا وجبا
**
يـــاربّ احفــــــظ ْ بــٌلاداً أنتَ مُكرمُـها
اكتـــــبْ لها النصرَ والتمكين َوالسببـا
**
سُحــــقـــــاً لًمَنْ ينشرُ الأحقادَ بالعَـلَنِ
لـيـــتَ الخبيثَ بجوفِ الليــــلِ ما ندبـا
**
سُحقاً لفُرسٍ تبثُ الـــسُــمّ في الجَسدِ
سُحــقــاً لمَـــنْ شوّه التـــــأريخَ والأدبـا
**
إنّ الحَـــجـيـــجَ وأرضَ اللَّهِ تـنـــبـذهـمْ
قَــدْ أدركَ النَّاسُ في الإعلامِ ذا الكذبا
**
قَـــــدْ ودّعَ الــعـامُ أيـامـاً بـهـا الـفتَــنُ
وأشــــرقَ الـنّــورُ مُـختـالاً ومُـقتـرِبـــــا


شعر / ناصر بن عبدالعزيز بن مارد الأسمري. *١٩ / ١٢ / ١٤٣٧


 
 2  0  8992
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-20-2016 09:35 مساءً عمر ناصر :
    أعوام وسنين تذهب
    الله يرحمنا برحمته
    قصيدة جميلة ورائعة مليئة بالمعاني
  • #2
    09-21-2016 11:47 صباحًا Abu mohamad :
    قصيدة معبرة ورائعة، نرجوا ان نودع عاما مليئابالاحزان الى عام مليء بالفرح والسرور. *
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:18 مساءً الجمعة 18 سبتمبر 2020.