حالنا في الصيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأيام - بقلم منصور بن حصان الأسمري .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تمر بنا الايام سريعه وتعود بنا الذاكرة الى الخلف لنتسامر مع النجوم .هربا من صخب المدنية وحبا في ماضيا حفظ لنا معنى الحب والوفاء والكرامة زمن العطاء والمحبة والنصيحة.

اما زمننا هذا مع ثورة التطور وكثرةالمغريات وبسطة الرزق واستغنى بعضنا عن الآخر في كثيرا من الامور .. أصبح لاطعم له ولاسعادة فيه…. فرح يقتله ترح … وضحكة تخرسها دمعة .. صحيح يسقم ومريض يعافى .. .ليل يتبعه نهار .. حياة وموت … لقاء وفراق … ضيق وفرح.

وأصبحت حياتنا مليئة بالمفاجاءت حيث اصبح الصغير لايقدر الكبير وصاحب الدرجة العلميةالعالية يتعالى على آلاخرين والرتب والمراتب العاليه تأخذ دورها في تهميش الاخرين – إلا من رحم الله- واذا لم تكن مع التيار في توجهه والا سوف يحكم عليك من قبل حملة البيارق الوهميين انك شخص يحارب النجاح.

نريد فقط متعة الطبيعه بعيدا عن كل هذه التكهنات.فالسعادة كل السعادة في البعد عن البشر ومشاكلهم .

الحياة جميله وممتعه مع ذكر الله تعالى واقامة حدوده والالتزام بشعائر الدين .. ارهقتنا بعض امور الدنيا فلم نستطع الجمع بين السعادة والاستمتاع بذكريات الماضي... الماضي حياة اخرى وذكرى خالده في انفسنا.

لقد غيب الثراء كثيرا ممن نحبهم ونجلهم من الوالدين والاخوة والأصحاب الافاضل الذي كنا نحملهم على اكف الراحه ونقبل نقدهم ونتقبل عتابهم لان نفوسهم صافيه ونواياهم حسنه ظاهرة على وجوههم ابتساماتهم صادقه ونصحهم وتوجيههم لنا نبراس نستضئ به في حياتنا اليومية.. ما أستفدناه منهم قبل موتهم هو أرثنا الباقي الذي نتمسك به في حياتنا اليوميه.

كنت اتمنى ان تكون الصيفية ترويح عن النفس في الاودية والشعاب والمنتزهات بعيدا عن جور الناس وظلمهم وعتابهم وتجريحهم وحبهم في التدخل في الخصوصيات.

ان جمال الحياة ان تقضي الكثير من حياتك بعيدا عن الناس قريب من الله لان الوحدة والقرب من الله تكسبك الكثير من الخصال الحميدة … ربي لك الحمد والشكر على نعمك الكثيرة ..
وبالله التوفيق ….

 
 0  0  1.0K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:12 مساءً الأحد 27 سبتمبر 2020.