• ×

09:50 صباحًا , الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

جائزة بللسمر للتفوق ولدت لتبقى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأستاذ الدكتور/ عبدالله بن حلفان الأسمري .

كانت يوما مجرد فكرة تلامس أحلامنا وكانت الصعوبات تعيق تحقيقها فهي كأي عمل تطوعي يحتاج إلى أشخاص لديهم من القدرات والإمكانيات ما تجعلهم جديرين بجعل الأحلام واقعا من خلال مؤسسات قائمة تؤتي ثمارها كل حين.

وجائزة بللسمر للتفوق هي إحدى هذه المؤسسات التطوعية التي قامت وترعرعت على أيدي رجال سمت بهم مواهبهم وأحاسيسهم الوطنية فنذروا أنفسهم لخدمة المجتمع وتحمل المسؤولية الإجتماعية اتجاه أبناء قبيلتهم. فحققوا لكل شاب متفوق سعادة أن يحظى هو وعائلته ومحبيه بتكريما بأسم قبيلته حين احتفت بتفوقه ونبوغه.

ان نجاح أي عمل تطوعي قائم على ركن واحد فقط وهو وجود الكادر البشري القادر على جعل العمل التطوعي حقيقة قائمة ودائمة العطاء عزيزي القارئ انك تعلم قدر الجهد الذي بذل خلال عشر سنوات هو عمر جائزة بللسمر للتفوق هذا العقد من السنين كان من أعمار رجال سخروه في خدمة مجتمعهم لم ينتظروا الشكر فقط منا بل نحن مدانين لهم بكل صور الشكر والتقدير لهم.

من يجعل عمره يمضي في خدمة مجتمعه وبناء مؤسساته ليس مثل من يتكي على أريكته وينقد النجاح وهو لم يذق طعم النجاح يستصغر الإنجاز وهو ليس في سجله إنجاز يريد أن يتقدم الصفوف وهو لم يخوض بحر العطاء ولم يشمر الساعد في بناء مجتمعه.

سيكتب التاريخ أسماء من عملوا وأنجزوا وحققوا وستذكر الأجيال الأيدي التي مدة لهم واكرمتهم.
لن تموت مكارم الأخلاق في نفوس رجالنا وشبابنا ولن تسقط راية الإبداع أبدا ستتلقفها الآف الأيدي والسواعد الفتية وتمضي بها إلى أعالي قمم النجاح.

لقد علمونا القائمين على الجائزة خلال العقد الأول من حياتها كيف النجاح وكيف الإنجاز.
لقد علمونا معنى الإبداع والتميز لقد سلمونا عملا متكاملا سيبقى قائما ومنتجا ومستمرا.
وستبقون أنتم يا من صنع الجائزة ورعاها دروعنا وقادة نجاحنا أنتم من يشحث الهمم وأنتم من ترسمون لنا الطريق إلى النجاح.

نحن أبناء قبيلة بني الأسمر مدينون لكم دوما بالمعروف الذي بذلتموه وتبذلونه في مسيرتكم العطرة.
سيكون العقد الثاني من عمر جائزة بللسمر أكثر نجاحا وتميزا في الأهداف التي وضعت من أجلها وستبقى قبيلتنا رائدة في خدمة وطنها وقادتها.

ستبقى قبيلتنا بإبداع أبنائها وقدراتهم الفذة على خلق صورا من النجاح والإبداع والتميز في خدمة هذا الوطن وأبنائه في ظل رعاية راشدة من قبل دولتنا التي سخرت كل امكانياتها في رعاية أبنائها وخاصة فئة الشباب.
اذا جائزة بللسمر ستدخل عقدها الثاني بأكثر عطاء وأكثر ابداعا بإذن الله ثم بسواعد رجالها المخلصين .

تقبلوا تحيات أخيكم
الأستاذ الدكتور/ عبدالله بن حلفان الأسمري

 
 0  0  7432
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:50 صباحًا الثلاثاء 20 أكتوبر 2020.