انقسام بين ميليشيات الحوثي وصالح ينذر بصدام في صنعاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
تشهد العاصمة اليمنية صنعاء تبدلا في الخارطة العسكرية يعكس حالة انقسام حقيقية بين قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح وميليشيات الحوثي.

فقد استحدثت القوات الموالية لصالح، في الجزء الجنوبي من العاصمة اليمنية، عشرات نقاط التفتيش في الشوارع.

وينتشر جنود من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة والأمن المركزي الموالية لصالح في كل الشوارع الرئيسة والفرعية في الجزء الجنوبي.

فيما يخلو هذا الجزء من أي تواجد لمسلحي الحوثي، باستثناء بعض التجمعات داخل مقار حكومية منذ انقلاب الحوثيين على السلطة الشرعية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

في المقابل، تستمر ميليشيات الحوثي بإحكام سيطرتها على الجزء الشمالي من العاصمة اليمنية بشكل كامل، وقد استحدثوا نقاط تفتيش ثابتة في الشوارع الرئيسة والفرعية وفي الأحياء السكنية الواقعة في هذا الجزء.

وينتشر مسلحو الحوثي في معظم الشوارع والأحياء، مدعومين من الجنود الموالين عقائدياً ومذهبياً للحوثي.

ومن الواضح أن هذا الانقسام الميداني اللافت قد يكون بادرة لتحول صنعاء مسرحا لحرب ساحات بين طرفين كانا حتى الأمس القريب حليفين.
 
 0  0  1.6K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 صباحًا الأحد 27 سبتمبر 2020.