• ×

12:38 صباحًا , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

صديق الكهرباء يستقبل 7 آلاف ملاحظة في 191 يوماً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
أكد رئيس قطاع خدمات المشتركين بالشركة السعودية للكهرباء فهد الزامل أن حساب "صديق الكهرباء" الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي استقبل 6977 ملاحظة من المواطنين والمقيمين خلال 191 يوماً، حيث أنجزت الشركة معالجة 91% منها بصورة فورية.

وقال "الزامل": "حساب صديق الكهرباء (@alkahrabafriend) على موقع التواصل الاجتماعي الذي تم تدشينه عام 2015م، أو على "الواتساب" على الرقم (0533991100) أثبت أنه وسيلة فعالة ومميزة في التواصل الفوري بين الشركة وعملائها، وساهم بشكل واضح في علاج العديد من المشاكل لمعدات الشركة التي تتعرض في كثير من الأحيان للعبث من قبل المراهقين والشباب، أو تلك التي تشكّل خطورة نتيجة تعرضها لحوادث مرورية أو محاولة سرقة، أو عدادات مكشوفة".

وأضاف: "ساهم الحساب كذلك في علاج مشاكل الحفريات التابعة للمقاولين، والتي قد يتسبب إهمال البعض في أن تشكل خطراً على المارة، أو عدم الالتزام بقواعد الأمن والسلامة في بعض المواقع والمعدات، مما يؤثر على السلامة العامة".

وأردف رئيس قطاع خدمات المشتركين بالشركة: "أكثر المناطق تفاعلاً مع "صديق الكهرباء" كانت المنطقة الغربية، حيث شكّلت نسبة الملاحظات التي تلقتها الشركة 44% من إجمالي الملاحظات، فيما شكّلت ما نسبته 27% بالمنطقة الوسطى و17% بالمنطقة الجنوبية، وجاءت المنطقة الشرقية بنسبة 12%".

وتابع: "نحو 51% من الملاحظات التي تلقاها الحساب كانت عن معدات كهربائية تعرضت للعبث وأصبحت غير آمنة على المارة، فيما شكّلت مشاكل العدادات المكشوفة 20% من ملاحظات المتابعين للحساب، حيث تم التجاوب مع تلك الملاحظات على الفور، وتمّت معالجتها وإعادتها إلى وضعها الآمن من قبل الفنيين والمختصين في الشركة".

وقال "الزامل": "التجاوب السريع من قبل المسؤولين بالشركة مع الملاحظات التي يرسلها متابعو حساب صديق الكهرباء، ساهم كثيراً في زيادة تفاعل المتابعين له وحرصهم على إبلاغ الشركة بأي ملاحظة خاصة بمعداتها أو منشآتها، وجعل من المواطن والمقيم شركاء لنا في دعم مبدأ الأمن والسلامة".

وأكد حرص السعودية للكهرباء على أن تكون كل معداتها ومنشآتها آمنة، ولا تشكّل أي خطورة على المارة.
 
 0  0  6542
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:38 صباحًا الأربعاء 28 أكتوبر 2020.