ميليشيات الحوثي وصالح تحشد قواتها غرب تعز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
واصلت ميليشيات الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح حشودها وتعزيزاتها العسكرية في منطقة الربيعي غرب تعز، وشارع الستين شمال المدينة وقرى مديرية حيفان.

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" بتجدد الاشتباكات، وتبادل القصف بشكل متقطع بين القوات الشرعية ومليشيات الحوثي وصالح في منطقة ثعبان شرق تعز.

في غضون ذلك، درات اشتباكات متقطعة بمنطقة غراب غربي مدينة تعز ، فيما ساد هدوء في محيط اللواء 35 ومحيط السجن المركزي.

وشهدت مديريات الغيل وخب والشعف في محافظة الجوف مواجهات وتبادل للقصف، فيما قصفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية عربة للمتمردين بمديرية المتون في الجوف، وقتل كل من كان على متنها.

وفي وقت سابق، ضبطت القوات الموالية للشرعية، سفينة تحمل أسلحة كانت في طريقها للمتمردين في منطقة المخاء التابعة لمحافظة تعز.

وقال محافظ عدن عيدروس الزبيدي إن السفينة التي تم ضبطها الجمعة، في منطقة الجزر السبع قبالة سواحل الصومال وجيبوتي، كانت تحمل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وأشار الزبيدي إلى أن السفينة التي تحمل اسم "زعيمة"، كانت قادمة من القرن الأفريقي ومتوجهة إلى منطقة المخاء، الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية، لافتا إلى أنها الآن بيد قوات المقاومة.
 
 0  0  1.6K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:20 مساءً السبت 26 سبتمبر 2020.