الخرطوم تعرب عن قلقها بسبب المواجهات الدامية في جنوب السودان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
أعرب السودان عن بالغ قلقه للأحداث الأخيرة المؤسفة التي وقعت في جمهورية جنوب السودان، والتي أدت إلى مواجهات عسكرية قتل على إثرها عدد كبير من طرفي النزاع.

وأشار بيان لوزارة الخارجية إلى أن الرئيس السوداني عمر البشير أجرى اتصالا هاتفيا برئيس جنوب السودان سلفا كير، و نائبه الأول ريك مشار وحثهما على ضبط النفس واحتواء الوضع بما يحقق الاستقرار والسلام في جمهورية جنوب السودان.

وفي إطار ذات الجهود التي يبذلها السودان لاحتواء الوضع، أجرت وزارة الخارجية اتصالات مكثفة بالشركاء الدوليين المعنيين بتنفيذ اتفاقية السلام في جمهورية جنوب السودان، كما سيشارك وزير الخارجية إبراهيم غندور في الإجتماع الطارئ لوزراء خارجية دول الإيقاد الذي سيعقد غدا الإثنين في نيروبي.

وفي نيويورك، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد، إن على رئيس جنوب السودان ونائبه اتخاذ "إجراء حاسم" لاستعادة السيطرة على الأمن في العاصمة جوبا وحثهما على إصدار أوامر لقواتهما بوقف الاشتباكات والعودة إلى الثكنات.

وأضاف بان في بيان "أشعر بإحباط شديد جراء استئناف القتال رغم التعهدات التي قدمها قادة جنوب السودان"، وتابع "هذا العنف الذي لامعنى له غير مقبول وقد يقوض التقدم الذي أحرز حتى الآن في عملية السلام".

واندلع العنف مجددا في جوبا وقالت القوات الموالية لريك مشار نائب الرئيس إن قوات الرئيس سلفا كير هاجمت مقر إقامة مشار، مما زاد المخاوف من تجدد الحرب الأهلية في الدولة التي لم يتعد عمرها خمسة أعوام.

من جانبه، اتهم وزير الإعلام و الناطق الرسمي باسم حكومة جنوب السودان مايكل مكوي لويث، قوات المعارضة بقيادة رياك مشار النائب الأول لرئيس الجمهورية بأنهم هاجموا مواقع القوات الحكومية بجوبا.

وقال مكوي في مؤتمر صحفي إن على قوات المعارضة احترام أجواء السلام والالتزام بوقف إطلاق النار.
 
 0  0  1.7K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:34 صباحًا الثلاثاء 29 سبتمبر 2020.