• ×

05:27 مساءً , الأحد 20 سبتمبر 2020

تصعيد عسكري قبل هدنة 10 إبريل والحوثيون: تسلمنا المُسوَّدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 .
صعّدت الأطراف المتصارعة في اليمن عملياتها العسكرية، قبل ساعات من الدخول في هدنة إنسانية، تبدأ كما هو مقرر في العاشر من الشهر الجاري، وتسبق الهدنة العسكرية المرتقبة مشاورات سياسية ودبلوماسية، تستضيفها الكويت 18 إبريل.

وتسلم الحوثيون، مسّودة اتفاق وقف إطلاق النار، وبعثوا بملاحظاتهم عليها، وفقًا للناطق الرسمي للجماعة محمد عبد السلام (في بيان على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك).

وقالت مصادر عسكرية (لوكالة الأناضول) إن القوات الموالية للحكومة مدعومة بالمقاومة الشعبية اقتربت، الخميس، من فك الحصار مجددًا عن مدينة تعز (وسط البلاد)، من المنفذ الجنوبي الغربي، الذي تسيطر عليه الميليشيا المتمردة (الحوثي-صالح).

وسيطر الجيش والمقاومة الشعبية (الموالية للشرعية)، على منطقة "المقهاية" في وادي الضباب بتعز، فيما لا تزال المعارك متواصلة في حدائق الصالح، آخر معاقل الحوثيين، في المنفذ الجنوبي الغربي للمدينة ذاتها.

وعلى الجهة الغربية من تعز، واصلت الميليشيا المتمردة التوسع في مديرية الوازعية، والسيطرة على مواقع مطلة على مضيق باب المندب الاستراتيجي (غربي المدينة)، لكن في محافظة شبوة (جنوب البلاد)، حررت القوات الحكومية والمقاومة الشعبية، المرتفعات الداخلية بمديرية عسيلان، بحسب مصدر عسكري.

‎وقال العميد جحدل العولقي، إن "قوات من اللواء 22 ميكا، والمقاومة الشعبية، تمكنت الخميس، من دحر الحوثيين من مواقعهم فوق المرتفعات الجبلية (بمديرية عسيلان) بعد تمركزهم فيها لأكثر من عام، بعد هجوم عنيف من قبل قوات اللواء والمقاومة".

ودعت الأمم المتحدة، في وقت سابق، لوقف الأعمال القتالية، باليمن، ابتداء من العاشر من الشهر الجاري، كتمهيد للدخول في مفاوضات الكويت.
 
 0  0  5322
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

بات التأمين نظاماً عالمياً على كثير من المناشط والأعمال والممتلكات. وفي بلدنا..

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:27 مساءً الأحد 20 سبتمبر 2020.