10:12 صباحًا , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

عسكريون عثرنا على أسلحة محرمة دوليًّا بـ"ميدي" اليمنية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كشفت معلومات جديدة، الجمعة (1 إبريل 2016)، عن حجم الجرم الذى ترتكبه ميليشيا "الحوثي-صالح" ضد الشعب اليمني، ودول الجوار على السواء، بعد ما أكده عسكريون يمنيون، يتصدرهم العميد منصور ثوابة، قائد اللواء 82 (المرابط في منطقة ميدي، اليمنية)، أن الميليشيات تمتلك أسلحة محرمة دوليًّا.

وأوضح "ثوابة" أن قوات عسكرية تابعة للجيش والمقاومة الشعبية عثرت على خنادق وأنفاق، تمتد لمئات الامتار، على عدد من القناصات وصاروخين من نوع سام المحرمة دوليًّا، داخل هذه الخنادق.

وأشار (بحسب موقع يمن برس)، إلى أن المعارك لا تزال مستمرة، وأن الجيش والمدعومين من قوات التحالف الدولي لدعم الشرعية في اليمن، يواصلون نضالهم حتى تحرير إقليم تهامة من المتمردين، وأن الحوثيين تكبدوا خلال اليومين الماضيين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

إلى ذلك، أشار نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء، خالد بحاح، خلال رئاسة اجتماع مجلس الوزراء في الرياض، بدور قوات التحالف والجيش الوطني على الضربات الأخيرة التي تلقتها تلك الجماعات الإرهابية في عدن ولحج وحضرموت، والتي وصفها بالموفقة والدقيقة.

وأكد (بحسب العربية)، أن مواجهة الإرهاب تعد الأكثر تعقيدًا، كونه ينطلق من مفاهيم عقائدية مقيتة لهدم الأوطان وزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.

وتشهد مدينة تعز معارك عنيفة بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة وعناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح من جهة أخرى في مواقع غرب المدينة.

وأشارت مصادر إلى أن المعارك مستمرة في محيط حدائق الضباب بالتزامن مع غارات شنها طيران التحالف على مواقع للمتمردين في منطقة الضباب وجبل هان والحوبان.

ونجحت قوات المقاومة والجيش الوطني في استكمال سيطرتها على مدينة براقش الأثرية في الجوف، وشنت مقاتلات التحالف عدة غارات مستهدفة مناطق تابعة للميليشيات، ما أدى إلى سقوط العشرات ما بين قتيل وجريح.

وبحسب مصادر إعلامية فقد قصفت مقاتلات التحالف العربي مقر قيادة معسكر اللواء 55 بمدينة يريم بمحافظة إب وسط اليمن، الذي يسيطر عليه عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.
 
 0  0  3.0K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:12 صباحًا الأربعاء 23 سبتمبر 2020.