دشتي يتهرَّب بـالأزمة القلبية والإنتربول يلاحقه في لندن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالات بينما ترددت أنباء عن إصابة عضو مجلس الأمة الكويتي الموصوف بالمسيء عبدالحميد دشتي بأزمة قلبية استوجبت نقله للعلاج في لندن، قالت مصادر قانونية بحرينية إنه سيتم تعميم أمر القبض عليه دوليًا عن طريق الانتربول، بعد أن يصبح حكم المحكمة الصغرى الجنائية بالبحرين ضده نافذا بمجرد إعلانه وفوات مواعيد الطعن المقررة بالقانون البحريني.

وشددت مصادر قانونية بحرينية، على أن النيابة ستتخذ إجراءاتها للقبض على دشتي لتنفيذ الحكم، وسيتم تعميم أمر القبض دوليًا عليه عن طريق الانتربول وفقا لما ذكرته الزميلة صحيفة "الرياض".

وكانت النيابة البحرينية، وجهت إلى المتهم دشتي تهمة الاشتراك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة في جمع أموال لغير الأغراض العامة دون ترخيص، والمجرَّمة بمقتضى قانون العقوبات وقانون تنظيم جمع الأموال للأغراض العامة، وأحالته ضمن متهمين للمحكمة الجنائية التي قضت بالحكم عليه غيابيًا في جلستها منتصف ديسمبر من العام الماضي 2015م، بالحبس لمدة سنتين مع النفاذ.

وبادرت النيابة العامة البحرينية مطلع يناير من العام الجاري بمخاطبة السلطة القضائية المختصة بدولة الكويت لاتخاذ إجراءاتها لإبلاغ المحكوم عليه بالحكم، ولا تزال النيابة البحرينية في انتظار ما يفيد تبليغ دشتي بالحكم.

وذكرت صحيفة القبس الكويتية نقلا عن بيان لمكتب دشتي الإعلامي، أنه تعرَّض لأزمة قلبية حادة نتيجة الإرهاق نقل على إثرها إلى مستشفى اختصاصي في القلب في لندن، وقد سافرت عائلته إلى بريطانيا للبقاء بجانبه.

وبينما وصف إعلان مكتب دشتي بأنه محاولة للهروب خشية القبض عليه، حاول هو الدفاع عن نفسه عبر البيان بالقول إنه لا يعرف شخصًا اسمه "برويز" ولم يقابله في حياته، مشيرا إلى أن الحكم الذي صدر بحقه في البحرين استند إلى اعترافات هذا الشخص باتهامه بالتحريض والتمويل وغير ذلك من الاتهامات.

وكان دشتي أثار سخط مئات الخليجيين خلال الأيام الماضية لتطاوله على عدد من الدول الخليجية، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، متبنيا نفس اللهجة الإيرانية في الهجوم على دول الخليج.
 
 0  0  3.4K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:32 مساءً الأحد 27 سبتمبر 2020.