• ×

10:11 صباحًا , الثلاثاء 2 يونيو 2020

السيرة الذاتية للشاعر سعيد بن عبدالله الاسمري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

يسر صحيفة سدوان الالكترونية ان تعرض السيرة الذاتية لشاعر سطع نجمه في شعر النظم اضافة الى إسهاماته في قصائد العرضة انه الشاعر :-

سعيد بن عبد الله الاسمري *

من المميزين من أبناء بني منبح

من مواليد المظفاة 1978 م

احد افراد الجيش السعودي

image

تنقل مابين شرق البلاد وشمالهاوشارك في عدد من المشاريع في الداخل والخارج

كما شارك مع الجيش في الحد الجنوبي

واستقر بالجنوبية حاليا

شاعرنا خاض غمار شعر العرضة في سن مبكرة

ثم شارك ذات يوم في مسابقة في شعر النظم في مسابقة شاعر تبوك ونقلتها احدى الفضائيات فألف هذا اللون من الشعر وكتب فيه في أغراض عدة

وله مساجلات مع العديد من رواد شعر النظم وجميعها تتسم بالمحبة والود .

يسلم الشاعر على عزوته قائلا

سلام لأبناء بني منبح هل الطاله
من شام والا يمن بدواً وتهماني
***
شعري يهد الصخر ويسيل شلاله
والكلمه اللي تجي مني فتعناني
***
ما الوم انا كل مطلق تقصر احباله
الوم منهو ليا ماشد ينساني

ويقول مبينا انهم مكسبه من يسار ومن يمين :-

بسمك اللهم يامنزل الوحي المبين
عالم الأسرار مافيه معبوداً سواه
***
ياألهي طالبك يامغيث المؤمنين
ياإلهاً جل شأنه عظيم في سماه
***
دلنا يالله بعلماً يجملنا سمين
مع هل الناموس واللي يذرينا ذراه
***
لابتي هم مكسبي من يسار ومن يمين
لااحتمى ضرب الجنابا وحداً في شباه
***
هم بني منبح وفي الحق عزماً مايلين
ذخرنا وقت الشدايد على معنن وجاه
***
لابة تاريخها شاهداً عبر السنين
مايفرق شملنا حاقداً بيح خفاه
***
فعلنا وقت اللوازم مع الشيمه يبين
ماندور راعي البوق واللي هو معاه
***
ديرتي واحلى وطن عشق قلبي والحنين
وكل غالي له سمو العلاقه من غلاه
***
مرخصا لك كل غالي يسمونه ثمين
موطني اغلى ثرى وكل محبوباً فداه

إذ شاعرنا لا يتمنى المصادمات مالم يدفع لها فهو القائل في ذم مايفرق بين الأصدقاء او الأحباب

طاوع لشيطانه بتحليل تحريم
واختار تفريق القلوب الحبايب

وهو من تتألق كلماته مطالبة من يكن له الحب والاحترام وكأنه يرسم له خطة سير للمضي الي صفاء النفوس التي لا تملك مع من يلتزم معها الا ان يقال له سم

حيث يقول

ياخوي ناظر دمعتي تجرح النون
ياخوي انا من ظلم الايام مهتم
***
ابكي ولادموعي ليا صحت يكفون
قلبي عليك ارحم من القلب للأم
***
قلبي انحرق ماودي الناس يدرون
متى على الله شمل الاخوان يلتم
***
ماني سبب تفريق قلبين وشلون
انت السبب صديت عن حلوة الفم
***
ياخوي يكفيني متاهات وطعون
ويكفيني اعاني من الظلم والهم
***
انت السند لي لاغدى الناس يقفون
وانت الوفي وفزعة الخال والعم
***
هذا جزاي اغدي للاوجاع مرهون
وهذي نهاية رابط الروح والدم
***
تكفى نخيتك اردم الجرح بالهون
وراجع ظميرك زين ونقول لك سم

وليس بغريب على شاعرنا هذا النقاء فهو يندفع الي مديح الأفعال الطيبة إعجابا وحبا لكل ما ينهض بمنطقتنا

حيث يقول

ماجيت غير ارسم مزايا وتقرير
لرموز فخراً عالياً مستواهم
***
ماهي حكايه لفقتها الاساطير
الا حقيقه ليت نلحق جزاهم

وهكذا هي وطنية ابوعبدالله عندما يخيم الحزن ويشهد الوطن رحيل اعز رجاله وهو الامير نايف رحمه الله يقول

ياعين هلي لاتشحيه بأجفان
ياعين دمعك لاتشحيه هليه
***
عسى لنا بالدمع صبراً وسلوان
على فقيداً ماتغبى مباديه
***
يادوب جف الدمع من موت سلطان
واليوم نايف بأعظم الحزن ننعيه
***
عساه في جنات عدنن ورضوان
وفي جنة الفردوس بجوار باريه
***
مرحوم ياصقراً كفخ دون جنحان
ومرحوم يامن يمشي الطيب بيديه
***
دون الوطن ياكم تعب بات سهران
ولاشكى من ثقل حملن يباريه
***
عشنا بظل ملوكنا بامن وامان
ورجل الامن الاول حثيثه مساعيه
***
ومدام ابومتعب لنا حي لاهان
فهو عزانا وحنا نعزيه بأخيه
***
الله يحسن عزانا فيك ياطير حوران
ويحسن عزاء الشعب السعودي وحاميه

واذا كانت هذه مشاعر الوفاء الأبوية الوطنية فإنها لم تأت من فراغ بل من وجدان شاعر له رصيد من العواطف التي تجسدت يوما في رثاء والدة او لنقل تذكر والده الذي طالما كان ملازما له هنا وهناك وعندما كان حكم المنية في البرية جار قال شاعرنا

ماني خلي البال لو ما تباكيت
الحزن واضح والمشاعر سقيمه
***
ابكي على من صار في دنيتي ميت
اللي بعد موته حياتي اليمه
***
مالي سوى ذكرى وياعل ياليت
وفي ذمتي مالي عقب بوي قيمه
***
ارثيه من عامين حزن وتناهيت
ودموع عيني مثل همال غيمه
***
كم حرف من قافي يعاني وكم بيت
وكم صرخة(ن) فيني تهاوت عظيمه
***
دمعي تهاوى يوم بالقبر مريت
وحسيت بالوحده وظلم الهزيمه
***
مالي جدى غير انثر الدمع وابيت
وادعي له الرحمه وجنه كريمه

هذا وهو على بعد من ايام حزن خيم على الشاعر فاحتبست أنفاسه وضاقت به الدنيا وكأن القوافي عطشى لايرويها الا الصبر والدعاء وحسن الرجاء بان يكون والده واحب الناس مرافقا للبشير النذير *صلى الله عليه وسلم ونقول جميعا اللهم امين وجميع موتانا وموتى المسلمين وعظم الله أجرك ابا *عبدالله *

يقول في احدى مرثياته لوالده رحمه الله

يالله طالبك في طاعتك تحييني
ياواحداً كل خلقه خاضعه لأجله
***
ويالله أنا سائلك للحق تهديني
يافاطر الكون كل الناس في ظله
***
و يالله من فضل جودك من وأعطيني
وأغفر لي الذنب وأدمح عني الزله
***
ويارب تبري خفوقاً منكوي فيني
على فقيداً رحل والروح معتله
***
فقدي كبيراً ولابه من يواسيني
والموت ماجنب الغالي ولا أمهله
***
يابوي عقبك فلا دمعي رحم عيني
مرخصه والعمر لأجلك مرخصه كله
***
عقبك فلا شيء بالدنيا يسليني
والحزن خيم على قلبي ومحتله
***
يابوي والله ماغيرك مبكيني
والدمع ماهو حرام ولاخطأ هله
***
يابوي من غيرك ليما غبت يطريني
ويابوي من غيرك اليا غاب نقبله
***
يابوي ماغير قلبك كان معطيني
أعظم صفات الوفاء من دقه وجله
***
ويابوي من جاير الدنيا مراعيني
مغدق عليه حناناً ماأنوجد مثله
***
ويابوي ماغيرك اليا ضقت ينسيني
هم المعاناه لاجت دوم مشتعله
***
يابوي عقبك فقدت اللي يصحيني
في كل وقتاً ليما وجه القبله
***
عقبك فلا طاب ممشى اللي يخاويني
في كل ديره ولوهي غصب منتله
***
يابوي وان عشت ماشيءً بيلهيني
عن الدعاء لك ومن هو رحم ناصله
***
أدعيلك الله وارفع كامل إيديني
يسكنك جنته ويظلك تحت ظله
***
وعساك في صفوة الغر المياميني
معى البشير النذير ومن على المله

وكما ان الاشخاص والأفعال الحميدة حاضرة في شعر ابوعبدالله فكذلك الاماكن
واذا حضر المكان استدعى ذكر ما يرتبط به في أبيات ومنها على سبيل المثال

يقول من له في ذرى العز نيشان
شاعر يقود القاف قود المطيه
***
سلام ياربعاً على جال سدان
اهل المهار النجب واهل العبيه
***
فعولهم بانت على مر الازمان
سيفاً لمع في كل محفل وهيه
***
شيوخ بللسمر على جال حدان
اللي حموا حد الطوارف حميه
***
صغيرهم لاصار بالوقت ميلان
يشوش مايرضى الخنا والرديه
***
وكبيرهم يركي على طيب واركان
يفوح من ماضيه ذكرى عذيه
***
فعايلاً يرجح بها كل ميزان
يغتاض منها كل ملعون نيه
***
وانا ليا خطيت بيتين طربان
شاعر جنوبي وأسمري الهويه
***
من دون ربعي مااحسب الوقت لو زان
هم عزوتي واهلي جموعاً قويه
***
ياسعد من يعجبه شعري ولاهان
نفس المشاعر ضمت قلوب حيه
***
من عالي الهدار خيلت الامزان
لمعشوقة الغيمه صباح وعشيه
***
ينوشها من بارق الوسم لاحان
وانبت بها عشباً عقب طاب ريه

لشاعرنا علاقاته الودية التي سمتها حب الخير للغير هو لايشح بالمباركة على اي زميل حصل على
مايسعدة منصبا كان اوغيره يقول في تهنئة اللواء عبدالله بن ناصر بن معتق *الاسمري *

ياكثر منهم يابن معتق يهنون
فيك الحفاوه والفضايل حميده
***
ويقول في تهنئة اللواء *عبدالله *بن منصور *الاسمري *

هذا بن منصور رمز الطيبين
رمز طيباً شاش له كل الرجال

وفي الاخ *عبدالله *بن *سعيد *بن عبدالرحمن *الاسمري *يقول

ودكتورنا الغالي كما سالم الزير
ابو *سعيد *مروض اللي عصاهم
***
مدات طيبه تنعرف دون تقصير
جواد من بيتاً يضوي سناهم

وفي الثناء على جهود المهندس *سعيد * الاسمري *( ابوهانئ) يقول

صيته على مر الزمن دوم ينذاع
وجمايله بانت وكلن شكرها
***
رسوم فنه عانقت كل الابداع
يسهر وعينه نومها كم هجرها
***
كلمة وفاء تذعن لها كل الاسماع
ويفوح منها طيب زاكي عطرها

واذا كان الشعر وسيلة راقية من وسائل إيصال إحساس الشاعر للمتلقي ففي الوجدانيات سيكون أسهل واسرع للوصول

يابرد ليلك يالغلا يوم قفيت
وجددت فيني من عنى العمر ليله
***
ماكان خبري فيك يوم انت صديت
اثر الهوى عندك حباله قليلة
***
ابكيك عمر فات وأبكي على الميت
واهيض الدمعة وشلال سيله

ولو ان الشاعر *سعيد * الاسمري *المعروف وابن القبيلة والذي تربى في ميادين وعرين الاسود يظهر إعتداده بنفسه وهو كذلك حقاً لكن ربما في بساتين الورود نحتاج الي شئ من الرفق

ومع هذا يأتي بإبداع يرضي وجدانه ولا يتعارض مع مبادئه حيث يقول


ياقلب هذا اللي مقدر ومقسوم
واللي يبي فرقاك لاتلتفت فيه
***
أول غراماً فالهوى صاير حلوم
حلماً تبدد وإنتهى الوقت ممحيه
***
الحمدلله وقفتي وقفة إقروم
وعلمي مع الأجواد بالخير تطريه
***
أقدم مع أهل الطيب مع قوة إعزوم
راسي صليب ولايجي يوم بحنيه
***
سوق الهوى مافيه من يربح السوم
أول خسارة ربح ماكنت شاريه
***
صحيح أنا من ضيقة الحال مكلوم
وأندب على الحظ الردي والمشاريه
***
لو كنت من جيز العشاشيق مظلوم
فأنا أشهد إني ذقت مره وحاليه
أنا أعترف بإني بها كنت مهزوم
جولة غرام ويكفي القلب مافيه

كنت اريد ان أودع شاعرنا والكم الهائل من القصائد التي لم تنشر حتى يومنا هذا واتسائل هل هذا انشغال ابا *عبدالله *وكأنه يقول كلا لن أتأخر وربما الأوقات القادمة تتيح فرص افضل والا فشعري:-


وقف دقيقه ياقصيدي فديتك
ادري بك المعنى حفر باسمي بنود
***
يوم انت وافي ساعة اني نصيتك
لومنت وافي ماتسمى بك الجود
انت الوحيد اللي لياضقت جيتك
فيك الرحابه صدر وعضودك عضود
***
ياشاطيء احلام قريته ببيتك
منظومة تقدح شرارا وبارود
***
لوينحذف شطرك بدمي رويتك
ولو ينحذف سطراً تمنيته يعود
***
كم ليل لاجلك بالغداري سريتك
وكم لحظة هلت دموعي كما النود
***
والله فلو تغلاء بروحي شريتك
ياقمة احساسي وياريحة العود
***

هذه نبذة موجزة عن الشاعر الكبير سعيدبن *عبدالله الاسمري ( شاعر بللسمر )
نتمنى له كل نجاح وتقدم وتميز

 
 0  0  11.4K2
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:11 صباحًا الثلاثاء 2 يونيو 2020.