اتهام المتمردين باليمن باستخدام المدنيين دروعا بشرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-وكالات- اتهمت أسر المختطفين اليمنيين لدى ميليشيات الحوثي وقوات صالح في بلدة مكيراس بمحافظة البيضاء، الاثنين، المتمردين باستخدامهم المعتقلين المدنيين دروعا بشرية في إحدى المدارس التي يتمركزون فيها.

وحمَلت أسر المختطفين مليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، مسؤولية حياتهم، مطالبة الإفراج عنهم.

وكانت الميليشيات قامت، خلال الأيام الماضية، بحملة اعتقالات ومداهمات لمنازل المدنيين، واعتقال عدد منهم، بهدف استخدامهم دروعا بشرية.

من جهة أخرى، شنت طائرات التحالف العربي، الاثنين، غارات على مواقع وأهداف ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظات صنعاء وتعز ومأرب، فيما شهدت محافظة الضالع اشتباكات بين المتمردين والمقاومة الشعبية.

ففي تعز استهدفت الغارات منطقة البرح بمديرية مقبنة (غربي المحافظة)، فيما أغارت طائرات التحالف على مواقع المتمردين في مناطق بشرق العاصمة صنعاء.

وقالت المصادر إن الغارات استهدفت معسكرا تدريبيا استحدثته ميلشيات الحوثي وصالح في جبل عريشة بمديرية نهم، كما قصف التحالف مخزن أسلحة في منطقة خلقة على طريق مأرب.

وفي محافظة الضالع أسفرت مواجهات بين ميليشيات الحوثي وصالح والمقاومة الشعبية في جبل التهامي (جنوب مدينة دمت) عن مقتل 7 عناصر من المتمردين، و3 عناصر من المقاومة.

وتسعى قوات الشرعية إلى التقدم نحو المدينة، بغرض استعادتها من أيدي ميليشيات الحوثي وصالح
 
 0  0  1.0K2
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:38 مساءً الأربعاء 30 سبتمبر 2020.