• ×

03:41 مساءً , الجمعة 30 أكتوبر 2020

مطالب بفرض عقوبات على الداعيات غير المرخص لهن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان-الرياض .
.
طالبت الدكتورة منى آل مشيط عضو مجلس الشورى، بفرض عقوبات صارمة على الداعيات غير المرخص لهن من قبل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف، محذرةً من تغلغل الفكر المتطرف في أوساطهن.

ودعت الدكتورة آل مشيط إلى التوسع في إنشاء الأندية الرياضية النسائية وفق الضوابط الشرعية، والاستفادة من الكليات والمدارس النسائية المهيأة خلال الفترة المسائية، حتى يتم السيطرة على الفكر الضال الذي بدأ ينتشر في أوساط السيدات، واتجاه بعضهن إلى القيام بمهام إرهابية من خلال كسب المعلومات واستدراج الشباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وجمع التبرعات المالية وتمويل الخلايا الإرهابية.

ونقلت صحيفة "الاقتصادية"، السبت (28 نوفمبر 2015) عن آل مشيط، قولها إن دراسة حديثة أجرتها حملة السكينة التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، كشفت أن 32.40% من السيدات اللائي يشاركن في أنشطة، جماعات متطرفة لأسباب سياسية، و16.33% لأسباب عاطفية، و53.26% لأسباب اجتماعية.

وشددت عضو مجلس الشورى على أهمية التوعية والتحصين داخل الأوساط النسائية، مضيفةً أنها ضرورة ملحة في هذا الوقت تحتاج إلى كثير من الوقت والجهد، والإشراف على نوعية التعليم وعلى الداعيات غير المصرح لهن، ووضع أنظمة صارمة حول مزاولتها مختلف الأعمال الدعوية؛ من أجل إنتاج جيل نسائي واعٍ يدرك خطر الفكر المتشدد على أمن الوطن واستقراره، لمجابهة التطرف بالاعتدال والوسطية.

ولفتت آل مشيط إلى أن مؤسسات المجتمع المدني والجامعات لها دور كبير في توعية الجيل الجديد من الجنسين بأهمية المشاركة الاجتماعية والتشجيع على الأعمال التطوعية والتعليم عندما يضع تميز من يشارك في هذه الأعمال نقاطًا أساسية للتقييم سيتحمس لها الشباب.
 
 0  0  5112
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:41 مساءً الجمعة 30 أكتوبر 2020.