• ×

05:27 صباحًا , الثلاثاء 4 أغسطس 2020

وزير الخارجية البحريني: الإرهاب خطر مشترك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سدوان - وكالات أكد وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أن الإرهاب الذي شهدته بوسطن ولندن وتشهده البحرين، والذي يستهدف قوات حفظ النظام، وأدى إلى خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات، مؤكدا أن الإرهاب خطر مشترك.

ودعا وزير الخارجية البحريني إلى تجاوز كل العوائق أمام توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوربي، وإلى عمل مشترك وفاعل بين الجانبين لوقف مأساة الشعب السوري غير المسبوقة، وخاصة بعد تدخل دول ضد إرادته.

وقال الوزير في افتتاح الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون والاتحاد الأوربي في المنامة اليوم، إن عالمنا اليوم يمر بمرحلة انتقال هامة، تؤكد حاجتنا لنظرة موضوعية للتطورات في المنطقة، دون أن ننساق وراء شعارات عامة أو دعايات سلبية ضد أي طرف منا.

وأضاف الوزير أن على دول الخليج والاتحاد الأوربي القيام بالمزيد للتغلب على الصعوبات التي تواجه التوقيع النهائي على اتفاقية التجارة الحرة بين المجموعتين اللتين تشكلان التجمع الأكبر في العالم الحر.

وفي الشأن السوري، أكد الوزير وجوب التحرك العاجل لإيجاد حلول لما تشهده المنطقة العربية من إهدار لحقوق الشعب السوري الشقيق، ومن تدخلات لبعض الدول لتعطيل إرادة هذا الشعب، وهو الأمر الذي ينبغي أن يحظى بوقفة جادة وعمل مشترك فاعل لإخراج الشعب السوري من هذه المأساة الإنسانية غير المسبوقة.

العمل مع إيران

وأعرب الوزير عن ترحيب دول مجلس التعاون بفوز الرئيس حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية التي جرت مؤخراً في إيران، مؤكدا تطلع دول المجلس للعمل مع إيران لما فيه خير منطقة الخليج العربي بالحرص على إقامة علاقات صداقة تقوم على الثقة والتعاون.

ودعا إيران إلى الالتزام بمبدأ الشفافية والتعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فيما يتعلق ببرنامجها النووي، وتطبيق أعلى درجات معايير الأمن والسلامة في منشآتها النووية.

من جهة أخرى، أكد الوزير أن "الإرهاب ليس له دين ولا مذهب ولا وطن ويتعارض مع كافة الأديان والشرائع"، مشيرا إلى أن "ما حدث مؤخراً في الولايات المتحدة الأميركية بالماراثون الرياضي في (بوسطن) ومقتل الجندي البريطاني في لندن وما تتعرض له قوات حفظ النظام بمملكة البحرين من اعتداءات إرهابية آثمة أدت إلى خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات، لخير دليل على هذا الخطر الإرهابي المشترك الذي يهددنا جميعاً ويجعل من الضروري توحيد جهودنا كدول بالتنسيق مع المجتمع الدولي لمقاومة الإرهاب ووقفه على مختلف الأصعدة".

ولفت وزير الخارجية في كلمته إلى ضرورة استشراف آفاق جديدة في العلاقات الخليجية الأوربية والتركيز على تقويتها وتوسيع نطاق العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة وتنسيق أكبر في السياسة والمواقف تجاه القضايا الدولية والإقليمية
 
 0  0  8772
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:27 صباحًا الثلاثاء 4 أغسطس 2020.