• ×

02:59 مساءً , الإثنين 20 نوفمبر 2017

ياجار لا تبعدك عنى المطاريش

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

.
هذه القصيده اهداء للجار الشيخ فايز الشهراني.
ولها قصه.
باختصار. كان لي اصدقاء خاصين اصحاب طلعات وسفرات وسمرات وتفرقوا منهم اللي مات الله يرحمه واللي نقل واللي مرض وﻻزم البيت.وبعدها ما عاد حصلت احد يرافقني ويطلع معي وداهمني بعض الظروف والاحساس بالضيقه والوحده وكان لنا جار اعطاه الله من صفات الرجال الطيبه الدين والكرم وكل العلوم الغانمه.ولكن اغلب وقته مضيوف ومشعول وراء لقمة العيش وراعي سفر. وشاهدت فيه طبوع رفاقتي فكتبت له هذه القصيده. والقصيده قديمه وان شاء الله تعجبكم


يا جار ﻻ تبعدك عنا المطاريش
خصص لنا من وقتكم لو سويعات
***
ساعه ندورها بروس المناقيش
تشرب معي فنجال بنن وتمرات
***
صرنا خوان و بيننا ملحن اوعيش
والبعضنا وقت السعه والمهمات
***
يا جار يا راع الكرم و المفاريش
ربع عسا دربك مهود و سﻻمات
***
وان كان تقدرخذ معك خافق الريش
حرن طليق له طلوعن و حومات
***
يابو فهد في القلب مثل النواهيش
من هول ذالدنيا عساها سهاﻻت
***
ما تستوي للعبد فيها تعاريش
يومن يقابلك و تسعن مصدات
***
تكفى لحقني ما لحق بالمعاطيش
من بعد فرقا خوة لي و عزوات
***
ماعاد في اﻻصحاب راعي مغابيش
ﻻ قلت هيا في بكور و عشيات
***
مرن على حايل و مرن على بيش
راعي مطاريشن و تله وسفرات
***
ما هو كما طارد شهوب العكاريش
اللي بحاله منشغل في قروبات
***
وان كان هوجل ما تعدا القراميش
يصدر مبكر حول داره و ﻻ بات
***
وان جاب علم في علومه تشاويش
فيها صوابن و اكثرتها اشاعات.
***
يا باحثين السد كفوا المنابيش
قلتوا كثير و ماجلبتوا المفيدات
***
ﻻ ترفعون الصوت خلوه بشويش
مليت من صوتن يجيب التنهات
***
ان جيت باحكي جاك م قال وش ويش
وان جيت باسكت موجعه بالصميمات
***
اكتب على سطر النقا و الهواميش
ما دار في فكري وزوعه باﻻصوات
***
واطلبك يامنشي ثعول النشانيش
تغفر لعبدك من ذنوبن و زلات


بواسطة : عبدالله بن ناصر بن معتق الاسمري
 0  0  7.0K

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***