• ×

09:15 مساءً , السبت 23 سبتمبر 2017

المجتمع مخطوف !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

.
في موضوعي هذا سأطرح على أنظاركم ظاهرة مؤلمة ومع شديد الأسف فقد استطاعت مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي عبر اجهزة الجوال من اختطاف المجتمع بكل اعماره واجناسه وبكل أفكاره ومستوياته فلم يعد أحد اليوم من أفراد الاسرة إلا وبيده جهاز أو جهازين بكل اكسسواراتها وتوصيلاتها.

تجد الاب مشغول على جهازه والام مشغولة والابن مشغول والبنت مشغولة والشغالة مشغولة والموظف مشغول والعامل مشغول . كل منهم ينقر أزرار جواله ويقهقه لوحده أو يستمع له بطريقته او يشاهد مقاطعه كل واختياره وثقافته ومع شديد الاسف في كل وقت وفي كل مكان.!

في صوره مؤلمة لمن يعرف قيمة الوقت ونعمة النظر والسمع وقد تصل لكل اعضاء الجسد. المشكله ليست في الجوال ذاته ولا مزودي الخدمه !

لو تم توظيفها واستخدامها استخدام سليم ، ولكنها اصبحت تنحصر في ثقافة مجتمع وقد ينطبق علينا المثل الدارج ومع شديد الاعتذار (عنز بدو طاحت في مريس ).والله اني اتحسر بجلد الذات ولكن هذا واقعنا.

فأين الحل أيها الاخوة وكيف المخرج من هذه الظاهره التي تؤسس لجيل لن يتعدى رصيده وثقافته مايدور في شاشة الجوال ذاته وحينه. نعم توفر لنا الكم الهائل من المعارف والمعلومات في هذا الجهاز ووصلناها ووصلتنا بسرعه فائقة.

ولكن ومع شديد الاسف لا يستفيد منها الا قله من مستخدميها. وأصبح الشعب مخطوف مع مقاطع الملهيات والإشاعات والمضحكات والمساجلات والشيلات والقيل والقال وغيرها من كل رخيص.

وجاز لنا ان نقول : احسن الله عزانا في وقتنا الثمين وثقافتنا النيرة ومجتمعنا الجميل وما اخافه واخشاه من هذا الاسراف المفرط اننا على وشك ان يصاب الشعب بمرض (الدوران الرقمي) .فمن يبتكر علاجه ويقنن وصفاته. طالما انها بانت لنا أعراضه ومسبباته. وليس لنا إلا ان نقول لاحول ولا قوة الا بالله. اللهم اجبرنا في مصيبتنا.
ودمتم سالمين..


بواسطة : عبدالله بن ناصر بن معتق الاسمري
 0  0  7.1K
التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***