• ×

11:40 مساءً , الإثنين 25 سبتمبر 2017

الوطن في أيدي أمينة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

.
هذا هو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ملك الحزم والعزم يعرف ما يفعل وهو رئيس مجلس الوزارء وقرار تنظيم الهيئة صدر بموافقته وعلمه بطبيعة الحال وهو أكبر داعم ومناصر للهيئة ويعرف ذلك رجال الهيئة أنفسهم و52 عاما قضاها أمير لأكبر أمارة في المملكة والمدينة العاصمة.

فلا خوف باْذن الله من قرار تنظيم الهيئة والشرطة مكملة للهيئة ولبقية قطاعات الدولة والأفضل الانتظار لمدة سنة تقريبا وهناك من هو محل الثقة سيراجع ويرى مافيه صالح الدين والوطن والمواطن.

كما أن رجالات الدولة الذين عملوا على القرار ومنهم رئيس الهيئة نفسه لديهم من الدين والاخلاص والوطنية ما يجعلنا نطمئن وعلينا الابتعاد عن الارجاف والمبالغة والتأكيد على طاعة ولي الامر الذي نعيش بفضل الله ثم جهوده في أمن وأستقرار يحسدنا عليها الكثير لان هناك من يريد أن نكون فئات مختلفة متصارعة.

وللاسف هناك حسابات وهمية تعمل من دول حاقدة يعملون على شكل ورديات وكل وردية عشرات الأشخاص وكل شخص له عشرات الحسابات وبعضهم عاشوا بيننا وخونة يدخلون في النقاشات ليثيروا الفتنة والشقاق والفرقة فالحذر الحذر.

وطاعة ولي الامر وبيعته هي المطلب في هذه الظروف لان طاعته طاعة لله ورسوله وقرار التنظيم درس ومر بقنوات من علماء ومستشارين وخبراء إداريين حتى صدر .ومن يتابع وسائل التواص الأجتماعي والمجالس يرى أن البعض يعتقد أن البلد ستغرق في فوضى أخلاقية وأن ولي الأمر يدلس عليه وأن هناك من مرر القرار وعمل من أجله وخدع ولي الأمر وهذا كذب وخبث وإستهانة بهذه الدولة وولاة أمرها ورجالها أهل الدين والعلم والغيرة .

حفظ الله هذه البلاد آمنة مستقرة مصدر نور الدين الاسلامي القويم الى البشرية جمعاء وهي بلد الحرمين الشريفين وبلد التوحيد وبلد العقيدة الاسلامية التي تطبق شرع الله وأنظروا الى بقية دول العالم العربي والإسلامي ومافيها من مجاهرة بالمنكر ومن فساد وإهمال لشعائر الدين ثم أنظروا إلى دول كانت آمنة مستقرة فتحولت إلى فتن وقتال وحروب ومجاعة .فالحمدلله على نعمه وفضله وحفظ الله لنا وطننا وأمننا وأستقرارنا أنه سميع مجيب .


بواسطة : الدكتور/ سعود بن صالح المصيبيح
 0  0  9.2K
التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***