• ×

10:30 مساءً , الخميس 21 سبتمبر 2017

قصيده مهداه لسعادة العقيد علي بن عبدالله بن الطاير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.

قصيده مهداه الى الخال الغالي/
علي بن عبدالله بن الطاير
من ابنك/
علي بن محد بن علي الاسمري


مني سلام الله عدد هل الامطار
حساب سيلٍ صافي من السماء سال
***
واثني تحياتي على كل الاخيار
بالعود الازرق دور من الجال للجال
***
يا والدي ياخال ياشيخ ياجار
يسعد مساك الله بالخير ياخال
***
ياخال مابيني ولا بينك اسرار
وكلٍ على رجواه يعقد له امال
***
الصدر ضاق وصاحب الفكر محتار
من ذا الزمان الي محمل بالثقال
***
تعصف بنا الاحداث والوقت دوار
نمسي على حالٍ ونصبح على حال
***
وقتٍ يسابقنا على قصف الاعمار
نبني عليه احلام وتهدها آجال
***
ويخلد الحاضر لما فات تذكار
والشمس تضهر ماتغطى بغربال
***
والي على ماقيل فتال الاشوار
يوثق اقواله بتطبيق الافعال
***
يجود بالمعروف في سر وجهار
مايستقل الخير لوكان بريال
***
ولا يدور في مهرها للاعذار
يصبر ولايجزع من الدرب لو طال
***
ويمد شوفه فوق عن كل الانضار
يشوف شىءٍ ماخطر له على بال
***
شلال وازهار ورياحين وانهار
والخلق تضرب له تحيات باجلال
***
والرجل لا طري جوادٍ ومغوار
قالو الفتى طيبه من الاب والخال
***
من راس عبد الله ومن نسل الاحرار
الطاير ابن فهيد شيخٍ بلا جدال
***
مقدم ابن الفيح في كل محضار
تشهد له السربه ويشهد بها شهال
***
وخوالك الغانم طويلين الاشبار
الي لهم في قمة الفيد منزال
***
ولا جات بالداعي واذا صار ماصار
تسابق الرايات رجلي وخيال
***
دعوى ابن منبح تمن الحد والدار
بالجنبخان وسيف ورماح وسلال
***
وكف الندى للضيف بالجود مدرار
ورث الجدود الي تناقله الاجيال
***
علي واليا قالو علي تقول بي زار
يشوش راسي الى انذكر طيب الفال
***
الى ارتكى للحمل لو كان قنطار
ماهو يساوي وزن ذره بمثقال
***
ارسى على البيدا من جبال سنجار
في ظله جبالٍ ومن تحته جبال
***
واعنف من البركان بالحيل لا ثار
لاشاف متغطرس وظالم ومختال
***
والطف من النسمه على خد الازهار
على كبار السن وصغار والآل
***
واحلم من الاحنف وفي قوة اعصار
وعلى الرفيق آخف من لبسك عقال
***
ياخال لو قدرك يثمن بمعيار
ترجح بوزن طويق وجبال اورال
***
امي وابوي وبعدهم انت بالثار
موقعك في قلبي مخلد ولازال
***
وليا غشى فكري ولو ذرة غبار
ديمة مخالك هل على القلب همال
***
لين انبتت به روضة ازهار واشجار
واغضان فوق اشجار مدة لي ضلال
***
على يميني شيح وشمال نوار
ونبت الخزامى والنفل مني قبال
***
فرشت لك بيض المعاني والافكار
من البيوت الي جديدات وجزال
***
وشبيت زند الفكر واوقدت لي نار
يوقد سناها نور في اشهب اللآل
***
وشهفت بنٍ عثري يافعي الدار
واوراق شيبه فوق مسهاة رحال
***
لين استوت والطيب من حمسها ثار
دقيتها في النجر بايقاع يامال
***
وقدرتها في خمرة الفكر مقدار
وغنت على جمر الغضى كم موال
***
ناضرت عن يمناي واردفت ليسار
بنت الحساويه تحظر وفي الحال
***
بالزعفران وهيل وشوي مسمار
زليتها وقربتها النار باعجال
***
ويوم استوى المعنى على شفي وفار
صبيت لك من دلة الفكر فنجال
***
والخاتمه صلو على خير الابرار
محمد المختار والصحب والآل

***


بواسطة : علي بن محمد بن ثامره الاسمري
 1  0  10.8K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-01-2015 11:08 مساءً صالح بن حمود :
    صح لسانك يابو محمد وابو عبدالله يستاهل سلايل كحيلان ورب البيت انه وستين الف نعم بهذا الجبل الشامخ واذا رجعنا للاساس فلا بد ان يكون كذلك لان الاساس شيوخ من شيوخ فكيف لايكون ابا عبدالله كما وصفت ايها الشاعر المبدع بل اكثر من ذلك كثير .
    تحياتي ابا محمد لشخصك الفاضل*
صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***