• ×

06:42 صباحًا , الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

هنيئا لأهل البذل والعطاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.
*image

إن من أعطى المال للإنسان هو الله. وهو من أوجد الأسباب لوصول هذا المال للإنسان. فأمره سبحانه وتعالى بين الكاف والنون. هو من يقول للشي كن فيكون.

إن من يعطي هو الله. ومن يهب هو الله. ونعم الله كثيرة لاتعد ولا تحصى ،،وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ،، . فله الحمد وله الشكر وله الثناء الحسن .

كثير هم أولئك الذين يمتلكون رؤوس الأموال الطايله نعرف منهم الكثير فهنيئا لمن قام منهم بما استوجبه الله عليهم في هذا المال من زكاة مفروضة وصدقة مقبولة بإذن الله.

إن رسول الامه عليه الصلاة والسلام أخبر فقال ،، ما نقص مال من صدقه ،، .هنيئا لأهل البذل والعطاء في سبيل الله . هنيئا لأهل هذه الصفات فهي من صفات المؤمنين الأبرار . هنيئا للداعمين للجمعيات الخيرية وحلقات تحفيظ القرآن الكريم وبناء المساجد والاهتمام بها وكفالة الأيتام ودعم الملتقيات والبرامج الرمضانية والدعوة والدعاه.

بقي لي أن أتقدم باسمي وباسم أهالي سدوان عموما بالشكر الجزيل للشيخ / يحي بن حسن الاسمري على ماقدمه من بذل وعطاء لدعم المناشط الدعويه وتحفيظ القرآن في مدينة سدوان . له منا الشكر مرة ثانيه فمن لم يشكر الناس على صنيع أعمالهم الطيبه فلن يشكر الله ،، وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون ،، .

شكرا للدالين على الخير . فالدال على الخير كفاعله . شكرا لمن جهز لأمر يريد به وجه الله والدار الاخره ،، وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله ،،.
شكرا للجميع
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبدالرحمن بن محمد الاسمري

*

بواسطة : عبدالرحمن محمد غرامه الاسمري
 0  0  7.0K
التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***