• ×

06:33 صباحًا , الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

تفجير القديح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.
بينما كان المسلمون يؤدون صلاة الجمعة في روحانية وطمأنينة في بلادنا المملكة العربية السعودية حيث يأمن الانسان في هذه البلاد المباركة على نفسه وماله وعرضه بفضل الله تعالى ثم بفضل دولتنا الرشيدة فمنذ ان وحدها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وحدت الكلمة وتوحدت معها القلوب والأنفس في نسيج اجتماعي واحد تلاشى معها العداء والثأر وقلة الدين وانبنى مجتمع ساد بقيم الاسلام وروح العروبة كل دروب الخير

الا ان الاعتداء على مسجد القديح اغضبنا كمواطنين آمنين فمجتمعنا طبعه الخير وليس الاعتداء على الناس فمجتمعنا يعرف ويمارس يوميا حقوقه ويحافظ على حقوق الآخرين ولا يعتدي او يرضى ان يكون مصدر اذا لأحد

ولا يوجد سبب ان يقوم إنسان مكتمل الأهلية ان يحمل نفسه بأحزمة ناسفه ثم يجلس بين ابرياء لا ذنب لهم ويفجر نفسه والنَّاس ارى ان هذا الفعل لا يكون الا من جاهل او مريض تربص به اعوان الشياطين من خارج بلادنا ام أذنابهم من الداخل واستخدموه اداة ينتقم بها أعداء مجتمعنا الواحد

ان أعداءنا وحسادنا كثر على ما تنعم به هذه البلاد من وحدة واستقرار يجب على الجميع الحرص ومتابعة ابناءنا واقاربنا ومن نجد له فكر يخالف عقيدتنا ووحدة بلادنا واستقرارنا واجب علينا شرعا عدم السكوت عنه وإبلاغ الجهات المختصة لتصحيح معتقده ووضعه ومعالجته

اننا نستنكر ما تعرض اليه أهالي قرية القديح الامنة من اعتداء ولا نرضاه ولا نقره وعزاؤنا لهم في شهداءهم والحمد لله على يقضة دولتنا والجهات المختصة التي سارعت مشكورة الى الكشف عن المعتدي واعوانه مما كان له في نفوسنا التقدير والاعتزاز *ولن ينال كل خائن من وحدتنا وأمننا

ونسأل الله تعالى ان يرد كيد كل حاسد في نحره وان يجعل تدبيره تدميره وان يحفظ لنا امننا وقائدنا الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد وزير الداخلية الامير محمد بن نايف وسمو ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان

بواسطة : ابو محمد منصور الاسمري
 0  0  12.9K
التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***