• ×

10:19 مساءً , الخميس 21 سبتمبر 2017

حقق حلمك..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.
ما الذي يحصل الآن في المجتمعات العربية؟ ولماذا يستخدم الإعلام سلاحه المؤثر في التلاعب بمشاعر البسطاء ومقامرتهم بحب الربح السريع عن طريق عبارات خادعة وكاذبة، مثل "حقق حلمك وأرسل رسالة"، فينخدع المسكين، ويبدأ بإرسال الرسائل النصية المتكررة والمتعددة، ويخسر الكثير من أجل وَهْم كاذب ومخادع بأنه ربما يكون صاحب الحلم الذي ينال منزل العمر أو سيارة العمر..!! والمؤسف أن هذه الأمور تحدث من مختلف المؤسسات التجارية والإعلامية، فما عليك إلا الاشتراك أو شراء مستلزمات استهلاكية، ربما لا تريدها، شريطة أن تبلغ قيمة المشتريات ما يزيد على 100 ريال مثلاً، وربما أكثر، وعند ذلك يحق لك الدخول في السحب على هذه السيارة أو منزل الأحلام.. أو تكرار الاتصال بأرقام معينة، وإرسال رسائل يتولاها بعض الإعلاميين، الذين يعمل بعضهم في برامج رياضية، وكوَّنوا شعبية وقبولاً، لكن بدون حياء ولا ذمة ولا ضمير.. إذ حوّلوا هذه الشعبية إلى وسيلة لخداع الناس، وحثهم على لعب "القمار"؛ ربما لأن هذا ينال نسبة من الأرباح؛ فضاعت الأخلاق والقيم من أجل كسب المال في هذا المجال المحرَّم.
وأتذكر أن شخصية دينية رائدة، مثل سماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز آل شيخ ـ حفظه الله ـ، حذر من خطورة هذه المقامرة التي تدخل ضمن أشكال "اليانصيب"؛ لأن في ذلك خداعاً وغشاً للناس واستغلالاً لرغباتهم وحاجاتهم؛ لكي يدخلوا في هذا النوع من المسابقات الكاذبة والمخادعة.. ويبقى الحِمْل الثقيل على وزارة التجارة والجهات المعنية لإيقاف هذا الاستغلال الفضائي وخداع الناس عن طريق تحقيق الحلم الكاذب، الذي يتخم جيوب أولئك على حسابكم أيها المندفعون دون تعقل للعبة "اليانصيب الخادعة".

بواسطة : د.سعود بن صالح المصيبيح
 0  0  741
التعليقات ( 0 )

صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***