• ×

05:42 مساءً , الجمعة 24 نوفمبر 2017

بكت العيون على فراقك يا لمى!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.


بكت العيون على فراقك يا لمى
وتئن قلوب الطيبين ألما يا لمى
بكت العيون وسكبت دمعها لو جمع لكان منه البئر امتلأ
ولكان آنسك في ظلمة البئر وغياهب الظلام يا لمى
اواه كم بيت عمه الحزن عليك وبكى
اواه يا جسد البراءة كيف في البئر هوى
اواه يا برائة الطفولة من الخوف نوره انطفأ
يا تلك البرائة بدميتك تحدثينها لعبا وهوى
وبئر الإهمال أمامك عن عينيك غاب واختفى
اعذرينا فلا حول لنا ولا قوة الا البكاء مع الدعا
لعل المخلصون يخرجون جسد البراءة نقبله ثم نواريه الثرى
بالأمس كانت تالا ابكانا قتلها واليوم انت يا لمى
لم الطفولة تغتال في وضح النهار يا ترى
لله أمرنا لا حول ولا قوة الا بالله ربي جل وعلا
اللهم انزل سكينتك على قلب ام لمى
صبرا أختاه واحتسابا وابشري بالخير من رب السماوات العلى
صبرا فهذه الدنيا عبورا والى الفردوس تجمعنا بالاحبة سوى
اعلم انك تسمعين صوتها في كل لحظة تناديك أماه انا لمى
وترينها تركض هنا وهناك تملأ الدنيا بالعابها فرحاً وطيب له في النفس شذى
واعلم انك في غفوات نومك ترين أضغاث احلام
وتفزين الى فراش ابنتك لعلك تلقينها اواه يا لمى
وتغيبين عن وعيك .....أانا في احلام ام هي حقيقة ما جرى
ابو لمى بركان الأنين في صدرك له أزيز وصدى
كالجبل ثابت لا يعلم الا الله مافي صدرك وما خفى
ترقرق العيون دمعا والقلب ينزف دما
الله اكبر يا صبر الأبوة لا يعلمه الا من مرارة الحزن ارتوى
عذرا لعلنا نذكرك يوما نسمي شارعا او مدرسة او حديقة بإسمك يا لمى
ام سننساك كما نسينا تالا قبلك بأيام اخذتها يد الغدر ضحى
ما أقسى قلوبنا لا ادري ماذا دهانا قولوا لي ما الامر يا ترى

بواسطة : الدكتور منصور محمد الاسمري
 1  0  2.1K

إشترك بنشرة صحيفة سدوان اﻻلكترونيه ليصلك جديد اخبارنا

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-16-2014 09:39 صباحًا جيب لكزز :
    جميل ماسطرته يداك ابا محمد نعم لا يحس الناس بما في داخل المراء ولكن نسال الله ان يجعلها مقدم صالح لوالديها ونساله ان يجعل سرائراً كظواهراً .....تخاف وتخشى المولى من الظلم والتعدي واكل المال الحرام.
صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***