• ×

11:45 مساءً , الإثنين 25 سبتمبر 2017

آية الشيطان واستهداف بلادنا الحبيبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
.
وصلتني رسالة من صديق مطلع ومثقف وواعٍ منذ فترة للواقع الإقليمي وهو الدكتور الشاعر والمؤرخ صالح الشادي، وذلك عن طريق الجوال، وفيها غلاف مجلة الدستور اللبنانية للأول من أغسطس من عام 1983، وتتضمن مقابلة مع آية الشيطان الخميني يقول على صدر المجلة (هذه وصيتي عندما تنتهي الحرب مع العراق علينا أن نبدأ حرباً أخرى -ويضيف -أحلم أن يرفرف علمنا فوق عمان والرياض ودمشق والقاهرة والكويت).

وها هو الخميني يحقق علمه بأن يرفرف علم الدولة الصفوية الحاقدة عبدة القبور والشركيات على بغداد عن طريق القيادات الموالية والخاضعة له، ولبنان عن طريق حزب الشيطان الذي يحسم معركته في سوريا في معركة القصير، وبعدها حلب وحمص، ويرفرف علمه عملياً على دمشق، ومستمر في استهدافه لقلعة التوحيد المملكة العربية السعودية مرجع الإسلام الصحيح والدين القويم رغما عن أنف كل حاقد وناعق، وقبل أشهر قليلة أعلن الأمن السعودي البطل اليقظ عن القبض على 18 متورطاً في التجسس منهم سعوديون ومقيمون، حيث يجمعون معلومات عن مواقع ومنشآت حيوية والتواصل مع إيران بهدف الإضرار بوطننا الغالي، كما اتضح توزعهم في أربع مدن في المملكة هي: مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والمنطقة الشرقية، ثم أعلنت المملكة القبض على عشرة آخرين بينهم مصرفي والباقون في مختلف المهن والتخصصات، ويستلمون مبالغ مالية عن المعلومات التي يقدمونها، وهنا لا بد من الإشادة بجهود الأمن السعودي وقدرته الفائقة بالقبض على هؤلاء الخونة الذين يتحركون في الظلام ويصعب جداً اكتشافهم، وعندما أسوق هذا الكلام فإنني أنبه شبابنا الأوفياء المخلصين لوطنهم بالحذر الشديد من التعامل مع المشبوهين عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والحاجة الماسة للوعي بالمخاطر التي تهدد وطننا، وها نحن نشاهد ماذا فعله حزب الشيطان في معركة القصير والعالم يتفرج، حيث دك البيوت على سكانها من الشيوخ والنساء والأطفال، وأظهر لنا الإعلام الدمار الشديد من الطائفية الحاقدة من إيران وأعوانها؛ لذا عندما يتم الكشف عن خليات التجسس فإن شباب الوطن بحاجة لزيادة الفهم الصحيح للواقع، وإن إيران تستهدف وطن الحرمين الشريفين والعقيدة الصحيحة، كما قال بذلك آية الشيطان الخميني في عام 1983، وإن هذا يتطلب زيادة الالتفاف على القيادة الحكيمة لبلادنا الغالية المملكة العربية السعودية، وأن نحافظ على وحدتها وأمنها واستقرارها ونكون في يقظة بالإبلاغ عن أي معلومات أو تصرفات أو ملاحظات مشبوهة بالاتصال على الرقم الأمني 990 فأعداء الإسلام يريدون هدم الإسلام المعتدل القائم على منهج أهل السنة والجماعة، كما أن هذا الكلام لا يخص السعوديين المخلصين من الطوائف المختلفة الذين تربطنا بهم روابط الدين والوطن ونحترم ولاءهم الكبير للوطن، ولن تغير أعمال شاذة من قلة حاقدة على احترامنا وتقديرنا لهم ومن وجودهم بيننا مواطنين لهم كافة الحقوق، كما أكد عليه الموحد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وأبناؤه الملوك من بعده.

وبقي أمر مهم جداً هو أن يأخذ القضاء العادل طريقة لهؤلاء الخونة والإعلان عن إعدامهم أمام الجميع لتكون عاقبة كل خائن غادر يحاول المساس بوطن التوحيد والعقيدة الإسلامية الصحيحة بلد الحرمين الشريفين.


وشكراً لكم رجال الأمن الأشاوس فأنتم درعنا ومصدر فخرنا واعذرونا إن انشغلنا بحياتنا وقصرنا عن دعمكم ومساندتكم، حماكم الله وقواكم أيها النبلاء المخلصون، ولكن ثقوا بأن كل مواطن وكل مقيم في هذه الأرض معكم ومؤمنون بجهودكم وسيبذلون الغالي والرخيص من أجل استقرار ووحدة هذا الكيان العظيم بقيادة الوالد الفارس الملك عبدالله بن عبد العزيز وسمو نائبه ولي عهده الأمين سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله ومتعهم بالصحة والعافية والسداد

بواسطة : د.سعود بن صالح المصيبيح
 1  0  13.1K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-19-2013 12:14 مساءً المشرف العام :
    بارك الله فيك وجزاك خيرا
صحيفة سدوان الإلكترونية | الأخبار
sadawan.com
***